جامعة الاقصى

عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب بالانضمام الى اسرة الملتقى سنتشرف بتسجيلك
king
ادارة المنتدى/ jako

جامعة الاقصى



 
الرئيسية*  أحمد حمدان *مكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طلب مساعدة ضروري جدا...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمة سما
أقصاوي متقدم
أقصاوي متقدم


انثى
عدد الرسائل : 73
العمر : 26
التخصص : تعليم اللغة العربية والتربية الاسلامية
الاسم الحقيقي : ابتسامة الأميرة
السكن- المدينة : لا مكان لا وطن
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 07/08/2009

مُساهمةموضوع: طلب مساعدة ضروري جدا...   الثلاثاء مايو 22, 2012 10:17 am

بسم الله الرحمن الرحيم
Smile ورحمة الله وبركاته...
ممكن تساعدوني ...
في اعداد تقرير عن مؤتمر الامام الشافعي الذي انعقد منذ فترة في جامعتنا ؟؟؟

اذا ممكن تساعدوني لو سمحت
...

Exclamation
ا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*الملاك الحنون*
عسل الملتقى
عسل الملتقى


انثى
عدد الرسائل : 4872
العمر : 46
التخصص : ......
الاسم الحقيقي : ؟؟؟؟
السكن- المدينة : .......
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 07/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة ضروري جدا...   الثلاثاء مايو 22, 2012 1:45 pm

مابعرفشو بدك بالضبط بس هي هادا ان شاء الله بكون هادا طلبك

**المؤتمر الدولي العلمي الرابع " مؤتمر الإمام الشافعي بجامعة الأقصى**


اوصى مشاركون في المؤتمر العلمي الدولي " مؤتمر الإمام الشافعي" الذي تنظمه

كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الأقصى بغزة، بدراسة عقيدة الأئمة الأربعة

دراسة مستفيضة.

ودعا المشاركون من أكاديميين وعلماء في المؤتمر الدولي الذي يواصل انعقاده

لليوم الثاني على التوالي في قاعة المؤتمرات بحرم الجامعة الرئيس في مدينة غزة

بالعمل على إثراء المكتبة الإسلامية بالدراسات الخاصة بالأئمة الأعلام كالشافعي،

وعقد مؤتمرات وأبحاث لعلماء آخرين لبيان علمهم في مختلف المجالات.

وحثت الدراسات العلمية التي قدمت خلال جلسات اليوم الثاني للمؤتمر على التعمق

في دراسة شعر الشافعي وشرحه وذلك من خلال إعداد رسالة دكتوراه على سبيل

المثال في الأدب العربي في هذا المجال، وكذلك البحث في كتب الإمام الشافعي عن

أقواله العقدية فأي كتاب وان كان عنوانه فقهي فلا يخل من مسائل عقدية مهمة.

وحث المشاركون في مؤتمر الإمام الشافعي على العمل على إيجاد نماذج من الدعاة

والفقهاء تجمع بين الفقه والدعوة وبين المنبر والميدان، فالأمة ليست في حاجة إلى

فقيه منعزل عن دنيا الناس، وليست في حاجة إلى داعية يجهل أصول العلم، فالأول

علمه لنفسه وطلابه والثاني ضرره أكثر من نفعه.

وتضمن اليوم الثاني للمؤتمر الدولي العلمي الذي يشارك به باحثين من دول عربية

وإسلامية وجامعات فلسطينية من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة أربعة جلسات

موزعة على المحاور الفقهية، والسياسية، والعقدية والدعوية، واللغوية.

وأوضح د. محمد اسعيد العمور أستاذ الفقه وأصوله المساعد في قسم الدراسات

الإسلامية بجامعة الأقصى في دراسة له بعنوان: " الاستحسان عند الإمام

الشافعي" أن الشافعي رحمه الله كان السَّبَّاق في التأصيل لأصول التشريع في

الإسلام، وتتفق كلمة أهل الاختصاص على أن رسالته المشهورة هي أول مدونة

بلا منازع في هذا العلم؛ حيث جمع فيها أطراف العلم وضم شوارده ونظم مسائله

ونقاه مما ليس منه حتى صح قول القائل أن من كتب بعد الرسالة عالة عليها، ومن

أصل بعد الشافعي لم يأت بجديد.!

وكشفت الدراسة أن الشافعي رحمه الله جعل من كتابه الأم الذي حوى مذهبه الفقهي

مجالاً لتطبيق أرائه ورؤاه في أصول التشريع ومن بينها مذهب الإمام رحمه الله

في الدليل الشرعي(الاستحسان) الذي توسع فيه إمام معرة النعمان أبو حنيفة رحمه

الله، وأخذ به إمام دار الهجرة مالك رحمه الله وكليهما سابق زماناً للإمام محمد بن

إدريس الشافعي الذي وقف موقفاً منكراً للاستحسان والمستحسنين حتى ذهبت أقواله

في الاستحسان أمثلة سائرة بين العلماء.

واستعرض د. حسن حسين عياش من كلية الآداب في جامعة فلسطين الأهلية في

بيت لحم في درسته الضرائب وأحكام الأراضي في صدر الإسلام من خلال كتاب الأم للشافعي.

وتناولت الدراسة بعض معالم الاقتصاد الإسلامي، وذلك باستعراض مجموعة من

الإجراءات الضريبية وتحليلها؛ كالجزية، والخراج، والغنائم، والضيافة، وكذلك

أحكام الأراضي؛ كالحمى، وأرض الموات، والقطائع من خلال فقه الشافعي في

مصنفه "الأم" مع إيراد بعض الشواهد الواردة فيه. كما تتطرق الدراسة إلى

الاستئناس ببعض القضايا التي تشير إلى اختلاف الفقهاء في كيفية تعامل المسلمين

للأراضي المفتوحة.

وتأتي أهمية هذه الدراسة من احتواء المسائل الفقهية مساحة واسعة في المصادر


التاريخية الإسلامية. وكان ذلك مقرونا بامتداد الإسلام وانتشاره.

وتطرق د. حمبلي فاتح أستاذ محاضر بجامعة الشهيد العربي بن مهيدي في

ام البواقي بالجزائر الى إشكالية النص الشرعي بين الفهم والتطبيق – الإمام

الشافعي أنموذجاً، حيث تناولت الدراسة مفهوم النص الشرعي عند الإمام

الشافعي من خلال كتابه الرسالة، وتحدد أنماط وأشكال النصوص

الشرعية التي أسس لها استنادا إلى فهم الكتاب والسنة وما تواضعت

عليها العرب في لغتهم ليضع بعد ذلك الشافعي بهذا الفهم الثاقب

للنص الشرعي القواعد العامة للفقهاء في تنزيل الأحكام الشرعية على

الوقائع المختلفة زمانا ومكانا.

وقدم د. ناهض إسماعيل فرحات ,د. بسـام حسـن العـف دراسة بعنوان

"ترجيحات قول الشافعي القديم على الجديد في باب الصلاة دراسة فقهية مقارنة"

حيث تناولت الدراسة موضوع ترجيح قول الشافعي القديم على الجديد في باب

الصلاة، تحريراً وتحليلاً، وترجيحاً، وركز الباحثان على تحرير محل النزاع،

والمسائل المتعلقة به؛ لبيان المتفق عليه، والمختلف فيه من المسائل، ويتبع هذا بيان

لآراء العلماء وأدلتهم، ومناقشة كل دليل، وبيان الراجح من الأقوال، والثمرات

الفقهية المترتبة على بعض هذه المسائل.

وكان من أبرز نتائج هذه الدراسة ترجيح قول الشافعي القديم على الجديد في

استحباب التثويب لأذان الفجر الثاني، وفي أن وقت المغرب موسع ينتهي بغياب

الشفق الأحمر، وفي استحباب تعجيل صلاة العشاء، وفي صحة اقتداء المنفرد

بالجماعة في أثناء الصلاة، واستحباب جهر المأموم بالتأمين ولو جهر به إمامه،

وكراهة قراءة سورة بعد الفاتحة في الركعة الثالثة والرابعة.


كما قدم كل من د. ناهض إسماعيل فرحات و د. بسـام حسـن العـف كذلك دراسة

بعنوان:

" مكانة الإمام الشافعي في علم أصول الفقه"

وتضمنت الجلسة الخامسة محور سياسي وفقهي،

حيث قدم د. عبد الناصر قاسم الفرا

أستاذ العلوم السياسية المشارك من جامعة القدس المفتوحة دراسة بعنوان: "

مضامين الفكر السياسي عند الإمام الشافعي"، وقد خلصت الدراسة إلى فهم الساحة

السياسية المتنوعة في تراث الإمام الشافعي في قضايا عديدة، مثل قضية الإمامة

، والحكم، والمناظرات السياسية والخلافة والتقليد والقانون وقضايا مختلفة.. وهي

أفكار معاصرة تقدم قراءات جديدة، فمازالت كنوزنا تحتاج إلى إبراز ومزيد من

العناية العربية والعالمية، فقد كان هذا البحث أحد المحاولات الجادة في هذا المجال.

واستعرض د. خالد رجب شعبان باحث في مركز التخطيط الفلسطيني بغزة

الفقه السياسي للإمام الشافعي في كتاب الأحكام السلطانية للماوردي، حيث هدفت

هذه الدارسة إلى استعراض بعض آراء الفقه السياسي للإمام الشافعي، والتي استند

عليها الماوردي في كتابه الشهير"الأحكام السلطانية والولايات الدينية"، والذي يعتبر

من أشهر المؤلفات الإسلامية السياسية إن لم يكن أشهرها على الإطلاق، والتي

تناولت الفكر السياسي الإسلامي، والسياسية الشرعية، والمنهج السياسي الإسلامي

في إدارة الدولة وتدبير شؤون الأفراد. وأضحى مرجعاً عالمياً لجميع الدارسين

والباحثين في السياسة الشرعية. وقد استند الماوردي الشافعي المذهب في القضايا

السياسية التي تبناها على فقه الإمام الشافعي. وفي هذه الدراسة سوف نحاول تبيين

الآراء والمسائل التي تعرض لها الإمام الشافعي، واعتمد عليها الإمام الماوردي

في تنظيره السياسي.

وقدم أ. عبد الفتاح رجب غانم المحاضر بقسم الدراسات الإسلامية ورئيس لجنة

الإفتاء بجامعة الأقصى دراسة بعنوان: " ترجيحات الإمام الشافعي الفقهية

(مسائل في الحج والعمرة) ومقارنتها بالمذاهب الفقهية الأخرى، وهدف البحث إلى

إظهار كون الإمام الشافعي من أكابر مجتهدي هذه الأمة فإن آراءه وفهمه في الفقه

غزيرة، واجتهادات مذهبه في الشريعة واسعة، فأحببت إبراز هذه الآراء

ومقارنتها مع أقوال المذاهب الثلاثة ومناقشتها وجعلها في بحث مستقل، ومعرفة

أهميَّة وأثر الترجيحات الفقهية على الفقه الإسلامي، علما بأن للإمام الشافعي مسائل

كثيرة خالف فيها الأئمة الثلاثة ـ الجمهور ـ ومنها مسائل في الحج والعمرة، فأردت

أن أجمع تلك المسائل في بحث مستقل، وأبرز فيه ترجيحات الإمام الشافعي.

أما الفروق الفقهية التي ذكرها الإمام الشافعي في كتابه"الأم"(دراسة توثيقية)

فهى دراسة أعدها أ. نادر نمر وادي وأ. مؤمن محمد الدالي حيث "هدفت هذه

الدراسة االى إبراز عمق التفكير والإبداع الفقهي عند الإمام الشافعي – رحمه الله

– وأسلوبه في عرض المسائل، ومعرفته بحقيقة الخلاف وأدلة الخصم، وكيفية

تحرير محل النزاع والتأصيل والترجيح وذلك عبر إبراز الفروق بين المسائل

المتشابهة صورة وظاهرا المختلفة علة وحكما، ثم يخرج بنتيجة للحكم الفقهي، وهو

يعطي بذلك نموذج رائعا في كيفية ضبط المسائل الفقهية حتى لا يحصل الالتباس

والتداخل والتناقض بين المتشابهات وذلك عبر كتابه الجليل الموسوم بـ"الأم".

وكشف أ. نعيم هدهود موسى إمام وخطيب بوزارة الأوقاف في دراسة له عن

مقاصد الشريعة عند الإمام الشافعي.

أما المحور العقدي والدعوي الذي تضمنته الجلسة السادسة،فقد قدم فيه أ.د. محمود

يوسف الشوبكي أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة في كلية أصول الدين بالجامعة

الإسلامية ورئيس قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة فيها و رئيس جمعية أهل السنة

أنصار آل البيت والأصحاب - غزة

دراسة حول الإمام الشافعي وآل البيت ، حيث بينت الدراسة أن الإمام الشافعي–

رحمه الله – كان شديد المحبة لآل بيت رسول الله (?) وأنه كان ينشد الأشعار

في حبهم والدفاع عنهم، فهو يذم من يطعن فيهم؛ لأنهم تركوا الواجب عليهم من

حب آل البيت، وذلك حرام. ولما كان حبهم إيمان، فيخشى على من أبغضهم أن يقع

في الكفر أو نقص الإيمان على الأقل، وقد تبرأ ممن يبغضهم، أو يرى أن حبهم

رفضاً وتشيعاً وقد ذكرت من ذلك أمثلة متعددة.

وتطرق كل من أ.د. جابر زايد السميري

وأ. حسن نصر بظاظو الى بيان عقيدة الإمام الشافعي

حيث بينت الدراسة بوضوح جهود الإمام الشافعي في بيان العقيدة الصحيحة،

عقيدة أهل السنة والجماعة وما كان عليه أصحاب النبي? ونبه الإمام إلى ضرورة

التمسك بالأدلة الصحيحة من الكتاب والسنة والبعد ما أمكن عن مشكلات علم الكلام

لما فيه من أوهام وكونه لا يأتي ببرد اليقين اكتفى الإمام رحمه الله في إسناده

لتقرير العقيدة على القرآن والسنة فجاء مذهبه في العقيدة واضحاً ناصعاً كاملاً

يصح الانتساب إليه فيه كما صح الانتساب إليه فقهاً

وبين الدكتور أكرم كساب الأمين العام لرابطة تلاميذ القرضاوي عضو المكتب

التنفيذي لرابطة علماء أهل السنة وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين جهود

الإمام الشافعي في الدعوة.

أما عقيدة الإمام الشافعي في الصحابة وآل البيت

فهي دراسة قدمها أ. حسن موسى العقبي من وزارة التربية والتعليم العالي، حيث

تدور فكرة البحث عن الإمام محمد بن إدريس الشافعي المطلبي السني، وحبه

للصحابة وآل البيت، وفهمه لهذين المصطلحين، ومحاولة الشيعة تفسير بعض أقواله

في المصطلح الثاني إلى نسبته إلى مذهبهم الكفري، أو على أقل تقدير محاولة

زعزعة أبناء أهل السنة في أفكارهم، لأنهم في استخدامهم كلماته وتحريفها حسب

معتقدهم الفاسد، سيؤثرون في مفاهيم أبنائنا، أكثر من الحديث عن رجل شيعي

أصلاً، والإمام الشافعي علم من أعلام علمائنا ومجتهدينا وهو مجتهد مطلق.

وقدم أ. أحمد عابد المحاضر بجامعة الأزهر – غزة دراسة حول : " ترابط

عقيدة الإيمان والعقل في فكر الإمام الشافعي" حيث تميز الشافعي بتبحره في الكثير

من العلوم حتى أصبح حجة فيها، وكان متواضعاً مذعناً للحق ناصراً له أينما

كان، لذا فلا ضير أن نراه ناصراً لمذهب أهل السنة والجماعة بل ومقرراً لمذهبهم،

حتى أصبح من بعده عالةً عليه، كما تناول هذا البحث موقف الشافعي من مسألة

النقل والعقل والعلاقة بينهما، مبرزاً صور الترابط بين النقل والعقل في فكرالشافعي.

وتناول أ. وجدي محمد الزيان من وزارة التربية والتعليم العالي في دراسة له : "

آراء الإمام الشافعي العقدية في كتاب الأم" حيث هدف هذا البحث إلى بيان أن

كتاب الإمام الشافعي الأم لا يخلو من مسائل عقدية مهمة.

أما الجلسة السابعة التي تضمنت المحور اللغوي فقد قدم خلالها أ.د. محمد الشريدة

استاذ الشريعة الاسلامية في جامعة النجاح الوطنية - نابلس وعضو مجمع اللغة

العربية الفلسطيني - بيت المقدس وعضو رابطة الادب الاسلامي العالمية ـــ

القاهرة دراسة بعنوان: " الإمام الشافعي شاعراً ".

واستعرض د. محمد إسماعيل حسونة أستاذ الأدب والنقد المشارك ومساعد

الرئيس لشئون التنمية وخدمة المجتمع بجامعة الأقصى – غزة ظواهر تعبيرية في

ديوان الإمام الشافعي- مقاربة مفتوحة. وقد جاءت هذه الدراسة في محورين

اثنين هما: 1- التنظير ويتناول اللغة والنص والمبدع والنص والقارئ 2-

الممارسة وتتناول بعضاً من الظواهر التعبيرية في ديوان الشافعي وهي: التلاشي

والاتساع والشرط والنفي.

وتناول د. بسام علي أبو بشير أستاذ الأدب والنقد المساعد بقسم اللغة العربية في

جامعة الأقصى الحكمة في شعر الإمام الشافعي دراسة فنية حيث تناول هذا

البحث الموسوم بـ الحكمة في شعر الإمام الشافعي دراسة فنية، بالدراسة

والتحليل مفهوم الحكمة ومعناها، وتطورها، وأنواعها قبل الإمام الشافعي. وقد جاء

البحث في محورين هما: - المحور الأول: مفهوم الحكمة قبل الإمام الشافعي.

المحور الثاني: الحكمة في شعر الإمام الشافعي فنياً.

وقدم كل من د. حسين أبو جزر ود. موسى شلط من جامعة الأقصى دراسة حول

: " اسم الفاعل في ديوان الشافعي دراسة تطبيقية". وهدفت هذه الدراسة إلى

الوقوف على توظيف اسم الفاعل في ديوان الشافعي صرفياً ونحوياً، وتوصلت إلى

أن الإمام أكثر من صوغ اسم الفاعل من الثلاثي المجرد اللازم منه و المتعدي،

وإن كان صوغه من المتعدي أكثر من اللازم، وأما الثلاثي المزيد فقد أكثر في

صوغه من المزيد بحرف، وأقلها كان من المزيد بثلاثة أحرف، وخلا الديوان من

اسم الفاعل المصوغ من الرباعي المجرد ومزيده. ومن الناحية النحوية فقد أكثر

الشافعي من استعمال اسم الفاعل غير عاملٍ ؛ ولعل قلة استعمال اسم الفاعل عاملًا

في الديوان يعود لكونه اسمًا، والأكثر في الأسماء عمل الجر، أو عدم الإعمال.

وهذا يتناسب مع مسمى اسم الفاعل الذي يطلقه سيبويه عليه، دون مصطلح الفعل

كما أطلقه الفراء والكوفيون عليه.

أما أ.د. شاكر رزق تقي الدين من مصر فقد قدم دراسة بعنوان: اللغة والبلاغة

عند الإمام الشافعي".


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السيف الاصيل
اقصاوي مع مرتبة الشرف
اقصاوي مع مرتبة الشرف


ذكر
عدد الرسائل : 24275
العمر : 27
التخصص : :
الاسم الحقيقي : محمود
السكن- المدينة : مدينة النخيل
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 02/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة ضروري جدا...   الثلاثاء مايو 22, 2012 1:47 pm



اكيد الملاك الحنون

Neutral
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*الملاك الحنون*
عسل الملتقى
عسل الملتقى


انثى
عدد الرسائل : 4872
العمر : 46
التخصص : ......
الاسم الحقيقي : ؟؟؟؟
السكن- المدينة : .......
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 07/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة ضروري جدا...   الثلاثاء مايو 22, 2012 2:11 pm

الله يعافيك ياااااااارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشمس الساطعة
اداري مميز
اداري مميز


انثى
عدد الرسائل : 26485
العمر : 27
التخصص : كيمياء
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 19/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة ضروري جدا...   الأربعاء مايو 23, 2012 4:28 am

يعطيكي العافية الملاك الحنون

ان شاء الله هو اللي يكون مطلوب يا نجمة سما

موفقة ان شاء الله








لآصآ آ آ ر [ مآبهْ واحدٍ ] يستحقنيْ "


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*الملاك الحنون*
عسل الملتقى
عسل الملتقى


انثى
عدد الرسائل : 4872
العمر : 46
التخصص : ......
الاسم الحقيقي : ؟؟؟؟
السكن- المدينة : .......
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 07/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة ضروري جدا...   الأربعاء مايو 23, 2012 5:22 am

الله يعافيكي ياعمري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى الزهور
اقصاوي مع مرتبة الشرف
اقصاوي مع مرتبة الشرف


انثى
عدد الرسائل : 7387
العمر : 27
التخصص : جغرافيا واساليب تدريسها
الاسم الحقيقي : الابتسامة الممزوجة بالألم
السكن- المدينة : حيث اكون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 10/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة ضروري جدا...   الأربعاء مايو 23, 2012 7:40 am

يعطيكم العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجمة سما
أقصاوي متقدم
أقصاوي متقدم


انثى
عدد الرسائل : 73
العمر : 26
التخصص : تعليم اللغة العربية والتربية الاسلامية
الاسم الحقيقي : ابتسامة الأميرة
السكن- المدينة : لا مكان لا وطن
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 07/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة ضروري جدا...   الأربعاء مايو 30, 2012 9:26 am

Exclamation كتير على مساعدتك
(الملاك الحنون)
جزاكي الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*الملاك الحنون*
عسل الملتقى
عسل الملتقى


انثى
عدد الرسائل : 4872
العمر : 46
التخصص : ......
الاسم الحقيقي : ؟؟؟؟
السكن- المدينة : .......
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 07/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة ضروري جدا...   الأربعاء مايو 30, 2012 11:12 am

نجمة سما كتب:
Exclamation كتير على مساعدتك
(الملاك الحنون)
جزاكي الله كل خير

العفو حبيبتي نجمة ولوووو

هادا واجبي ,,نحنا بالخدمة دايما ياعسل

بالتوفيق إن شاء الله

:%^%$




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طلب مساعدة ضروري جدا...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جامعة الاقصى :: ღ.. االقسم العام ..ღ :: •° استفسارات عاجلة.. °• ..-
انتقل الى: