جامعة الاقصى

عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب بالانضمام الى اسرة الملتقى سنتشرف بتسجيلك
king
ادارة المنتدى/ jako

جامعة الاقصى



 
الرئيسية*  أحمد حمدان *مكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أريد بحثآ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يــــآآرآ
اقصاوي بدا يوخد لنسه معانا
اقصاوي بدا يوخد لنسه معانا


انثى
عدد الرسائل : 8
العمر : 23
التخصص : تعليم علوم
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 18/05/2012

مُساهمةموضوع: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:04 am

مساااء الخير ..

ملتقى الجامعة كتير كتير رااائع ... وسهل علياا طريق كتير كتير طويلة

أنآآ مآآ بدرى فى ملتقى غير بيومين ... بهمش المهم اعرفت queenهه


بس عايزة خدمة تانى ..

دكتور مادة مهارات مكتبية وبحثية طلب منااا بحث علمى منظم عن اى شى بخص المكتبة


ياااريت حدا يساعدنى فى ايجاد بحث عن القراءة اوو المكتبة

ولازم نقدمووا خلال يومين ... بليز مساعدتكووا . Suspect

معلش محسوووبتكوووا سنة اووولى بالجامعة Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشمس الساطعة
اداري مميز
اداري مميز


انثى
عدد الرسائل : 26485
العمر : 27
التخصص : كيمياء
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 19/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:09 am

اول شي اهلا و سهلا فيكي في الملتقي

وبنتمنا تفيدينا و تستفيدي منا

ويا غلبوية queenqueen ماشي بنشوف بنبحت معك

وازا لقيت اكيد رح اساعدك ان شاء الله

وازا ما لقيت ان شاء الله بتلاقي حدا يساعدك








لآصآ آ آ ر [ مآبهْ واحدٍ ] يستحقنيْ "


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى الزهور
اقصاوي مع مرتبة الشرف
اقصاوي مع مرتبة الشرف


انثى
عدد الرسائل : 7387
العمر : 27
التخصص : جغرافيا واساليب تدريسها
الاسم الحقيقي : الابتسامة الممزوجة بالألم
السكن- المدينة : حيث اكون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 10/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:19 am

هلا فيكـِ ياعسل

منورة معنا

ممكن تبحثى بمكتبة الجامعة عن مراجع لها علاقة بالقراءة وتعملى البحث

موفقه ان شاء الله حبيبتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يــــآآرآ
اقصاوي بدا يوخد لنسه معانا
اقصاوي بدا يوخد لنسه معانا


انثى
عدد الرسائل : 8
العمر : 23
التخصص : تعليم علوم
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 18/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:26 am

queenههه ربنآآآ ماا يحرمناا من طلتك ياارب

شكرن كتير لعيونك ي عسل

ولله بحثت بكل النت انى الاقى بحث مفش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يــــآآرآ
اقصاوي بدا يوخد لنسه معانا
اقصاوي بدا يوخد لنسه معانا


انثى
عدد الرسائل : 8
العمر : 23
التخصص : تعليم علوم
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 18/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:28 am

اناا بقدر ابحث بالمكتبة بعرف
بس الدكتور طلب البحث متأخر وهلأ وقت امتحانات فحابة اجيب بحث من النت وارتبه

لكن قصة المكتبة بدها كتابة بالايد وانا وقتى يدووب للخطة الامتحانات


ياااريت تسعدونى بحث عالنت عن القراءة او ما يخص المكتبة وبكوون كتير ممنونة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى الزهور
اقصاوي مع مرتبة الشرف
اقصاوي مع مرتبة الشرف


انثى
عدد الرسائل : 7387
العمر : 27
التخصص : جغرافيا واساليب تدريسها
الاسم الحقيقي : الابتسامة الممزوجة بالألم
السكن- المدينة : حيث اكون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 10/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:36 am

اوك ياعسل ,لقيت على هالبحث:


القراءة جوهر المعرفة وأهميتها للإنسان
المقدمة
تعتبر القراءة منذ القدم من أهم وسائل التعلم الإنساني التي من خلالها يكتسب الإنسان العديد من المعارف والعلوم والأفكار، وهي التي تؤدي إلى تطوير الإنسان وتفتح أمامه آفاقاً جديدة كانت بعيدة عن متناوله. ويحكى أن أول مكتبة وضعها الفراعنة تحت رعاية آلهتهم كتبوا على بابها "هنا غذاء النفوس وطب العقول".
كما تعتبر القراءة من أكثر مصادر العلم والمعرفة وأوسعها، حيث حرصت الأمم المتيقظة على نشر العلم وتسهيل أسبابه، وجعلت مفتاح ذلك كله من خلال تشجيع القراءة والعمل على نشرها بين جميع فئات المجتمع.
والقراءة كانت ولا تزال من أهم وسائل نقل ثمرات العقل البشري وآدابه وفنونه ومنجزاته ومخترعاته، وهي الصفة التي تميز الشعوب المتقدمة التي تسعى دوماً للرقي والصدارة.
ولبيان أهمية القراءة فإن أول كلمة خاطب بها جبريل (عليه السلام) سيدنا محمد(صلى الله عليه وسلم) هي كلمة (اقرأ)، وهذا له دلالة كبيرة وعميقة على اكتشاف أهمية القراءة للعلم والمعرفة.
وفي العصر الحديث، دخلت القراءة في أنشطة الحياة اليومية لكل مواطن، فالقراءة هي السبيل الوحيد للإبداع وتكوين المبدعين والمخترعين والأدباء والمفكرين، والأمم القارئة هي الأمم القائدة، والذين يقرؤون هم الأحرار؛ لأن القراءة والمعرفة تطرد الجهل والخرافة والتخلف.
مفهوم القراءة :
عملية فكرية عقلية يتفاعل معها القارئ فيفهم ما يقرأ وينقده ويستخدمه في حل ما يواجهه من مشكلات والانتفاع بها في المواقف المختلفة ، ومن هنا يمكن تحديد خمسة أبعاد للمفهوم الحديث للقراءة وهي :-
1. تعرف الحروف والكلمات والجمل والعبارات والنطق بها.
2. فهم المادة المقروءة.
3. نقد المادة المقروءة.
4. استخدام القراءة في حل المشكلات.


فوائد القراءة والمطالعة
1 ـ أن القراءة تعد وسيلة مهمة لتحصيل العلم الشرعي وإدراكه .
2 ـ القراءة وسيلة لتوسيع المدارك والقدرات .
3 ـ القراءة وسيلة لاستثمار الوقت،
4 ـ القراءة وسيلة للتعويد على البحث،
5 ـ القراءة وسيلة للاستفادة من تجارب الآخرين،
6 ـ طرد الوسواس والهم والحزن.
7 ـ اجتناب الخوض في الباطل.
8 ـ الاشتغال عن البطالين وأهل العاطلة.
9 ـ فتقُ اللسان وتدريبٌ على الكلام، والبعد عن اللحن، والتحلي بالبلاغة والفصاحة.
10 ـ تنمية العقل، وتجويد الذهن، وتصفية الخاطر.
11 ـ غزارة العلم، وكثرة المحفوظ والمفهوم.
12 ـ الاستفادة من تجارب الناس وحكم الحكماء واستنباط العلماء.
13 ـ إيجاد الملكة الهاضمة للعلوم، والمطالعة على الثقافات الواعية لدورها في الحياة.
14 ـ زيادة الإيمان خاصةً كتب أهل الإسلام، فإن الكتاب من أعظم الوعاظ، ومن أجل الزاجرين، ومن أكبر الناهين، ومن أحكم الآمرين
15 ـ راحة للذهن من التشتت، وللقلب من التشرذم، وللوقت من الضياع.
16 ـ الرسوخ في فهم الكلمة، وصياغة المادة، ومقصود العبارة، ومدلول الجملة ومعرفة أسرار الحكمة.
وللقراءة عمليتان أساسيتان: الأولى الاستجابة لما هو مكتوب، والثانية هي عملية عقلية يتم من خلالها تفسير المعنى عبر التفكير والاستنتاج (الفهم). إن المعرفة منتوج القراءة المباشر، وهي عماد التنمية والسبيل إلى مستويات التقدم والمعرفة ميزة إنسانية تمكن الإنسان وتؤهله للتفكير والتخيل والفهم والربط بين المعطيات المختلفة وتؤهله لتكوين رأيه المنفرد والتعامل مع المتغيرات والارتقاء نحو الأفضل. إن الفرد له الحق المشروع في الوصول إلى المعرفة، وللوصول إلى المعرفة يجب أن تتوافر له دروب المعرفة المختلفة، ومن أهمها الكتاب، حيث يعد الكتاب جواز سفر للمعرفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى الزهور
اقصاوي مع مرتبة الشرف
اقصاوي مع مرتبة الشرف


انثى
عدد الرسائل : 7387
العمر : 27
التخصص : جغرافيا واساليب تدريسها
الاسم الحقيقي : الابتسامة الممزوجة بالألم
السكن- المدينة : حيث اكون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 10/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:38 am

المهارات القرائية :-
وهي السرعة في القراءة مع فهم المادة المقروءة فهماً كاملاً والقدرة على التعبير ، ومن المسلم به أن الإنسان لا يقرأ بعينه فحسب بل أنه يستخدم أكثر من حاسة في عملية القراءة ، حيث يستخدم كل ما لديه من قوى ذهنية لتحويل رموز الكتابة إلى معان يفهمها العقل ، ولذلك يسير الذهن بسرعة أكثر من سرعة العين خلال القراءة ، ومن هنا يجب أن تكون القراءة واعية وذلك باقتران السرعة في القراءة بفهم المادة المقروءة مثل فهم معاني الكلمات والربط بين الجمل والقراءات السابقة.

أشكال القراءة :-
• القراءة الهجرية :-
وهي تلك القراءة التي تتم بصوت عالً يسمعه الآخرين ، وتتطلب جهد ، إذ لابد للقارئ من أن يستخدم عينيه ولسانه وشفتيه ومن فوائدها تعويد الناشئة النطق والإلقاء الجيدين ، ويكون مفيدا أكثر عند الصفوف الأولية .
• القراءة الصامتة :-
وهي أريح للنفس وفيها اقتصاد للوقت وأسرع من القراءة الهجرية بما يعادل مرة ونصف ومرتين وهي تساعد على الفهم السريع ، والمكتبة المدرسية المكان المناسب القادر على تزويد الطلاب بالكتب المشوقة الجذابة التي تختلف عن المقررات المدرسية المفروضة عليهم ، كما أنها تنبع من إحساس وحاجة إلى القراءة وذلك عكس القراءة الهجرية التي تكون بتأثير خارجي .
ولهذا وجب أن تتوفر المادة المناسبة لكل دافع ، ومن خلال هذين الشكلين يمكن للمعلم أن يكلف طلابه تلخيص ماقرؤوه أو مناقشتهم مناقشة جماعية منظمة حول ذلك .


أساليب القراءة :-
• القراءة الفردية :-
ويقوم بها الفرد في عزلة ودون ضجيج ودون تدخل .
• القراءة الجماعية :-
ويقوم بها فرد مع مجموعة ==================
أنواع القراءة :-
1. القراءة التعليمية :-
وهي القراءة المرتبطة بالمواد الدراسية ومن أهم أهدافها خدمة المقررات الدراسية وكذلك إنشاء جيل واع ومثقف يجعل من القراءة غذاءه اليومي ، جيل قادر على البحث والاطلاع وربط ما يقرأ بمقرراته وما تعلمه في الفصل.
2. القراءة التكوينية التثقيفية :-
تمُكن هذا النوع من تكوين القارئ ذهنياً واجتماعياً وأدبياً دون التقيد بمقررات الدراسة ، وهي تُمكن القارئ من استيعاب ما يقرأه ، وتسهم في تكوين شخصية الفرد وتساعده على إثراء فكره ووجدانه وقدراته الذهنية وتساعده على بناء قاعدة معلومات عريضة.
3. القراءة للترفيه :-
وهي مرتبطة بالقراءة السابقة ومكملة لها وتساعد على قضاء وقت الفراغ فيما يعود
بالنفع وهذا النوع كسابقه يُمكن الفرد من إكساب ثقافته وتكوين عادة حسنة ، ولا يرتبط النوع بموضوعات محددة ويغلب عليها توجه القارئ.





مشاكل القراءة :

حاول الباحثون منذ مدة طويلة تحديد الأسباب الدقيقة التي تفسر كيف أن بعض الناس لا يتعلمون القراءة مثلما يتعلمها الآخرون. ولكن كلما أمعن الباحثون في إدراك تعقيد عملية القراءة تأكد لهم أن معالجة مشاكل القراءة التي تنشأ عند طفل معين أهم بكثير من الوقوف على السبب الدقيق للمشاكل. ويستعمل بعض المختصين مصطلح عسر القراءة ليشمل أغلب مشاكل القراءة. ويشير مصطلح عسر القراءة إلى مشكلة يرى فيها القارئ الحروف والكلمات معكوسة أو مقلوبة. ومع ذلك، فإن مثل هذا العكس غالبًا ما يحدث عند القراء قليلي التجربة. وعمومًا فإن هذا المصطلح قد فقد أهميته لأنه أصبح يستعمل لوصف سلسلة طويلة من مشاكل القراءة، الأمر الذي أدى إلى حدوث ارتباك حول معناه. انظر: عسر القراءة.


ويفضل معظم المختصين مصطلح قصور القراءة لوصف قصور نمو القراءة الذي يمكن توقعه عند شخص ذي بصر وسمع عاديين وذكاء عادي أو فوق عادي. ويعتقد كثير من الخبراء الآن أن لمشاكل القراءة أسبابًا عديدة مختلطة جدًا إلى درجة يصعب فيها الفصل بينها. وإضافة إلى ذلك، لا يوجد قارئان يعانيان بالضبط من مشاكل بعينها. ولذلك، ينبغي أن يتولى المختص في هذا المجال تشخيص مشاكل القراءة كلها وعلاجها. وللمزيد من المعلومات حول مشاكل القراءة، انظر: القصور التعليمي.


علامات مشاكل القراءة. على الآباء والمعلمين وغيرهم من البالغين مراقبة علامات صعوبة القراءة عند الأطفال. وينبغي عليهم الشك في وجود صعوبة محتملة إذا أبدى الطفل كراهية للقراءة والمدرسة والواجب. وربما يفضل الطفل ـ عوضًا عن ذلك ـ النشاطات التي تتطلب قليلاً من القراءة أو لا تتطلب شيئًا منها. وقد ينتج عن ذلك حصول الطفل على درجات ضعيفة في المدرسة، وأصابة المعلم بالقلق. وقد يبحث الطفل عن أصدقاء غير مهتمين على وجه الخصوص بالمدرسة وغير ناجحين فيها.


وينبغي على الكبار أن يأخذوا في حسبانهم احتمال وجود مشكلة قرائية عند الطفل إذا كانت حصيلته من المفردات ضعيفة بشكل غير عادي. فربما كان الطفل الذي لا يجيد التحدث، أو الذي يقاوم التخاطب مع الكبار، أو يتفادى المواقف التي قد تتطلب الكتابة، يعاني من صعوبة فهم اللغة المحكية واللغة المكتوبة على حد سواء.


أسباب صعوبات القراءة. يمكن تصنيف صعوبات القراءة في أربعة أنواع عامة، هي : العزوف (عن القراءة) 2- ضعف التركيز 3- قلة الخبرة، 4- الإعاقات الجسدية.


العزوف. يعني العزوف انعدام الرغبة في القراءة. والعازفون عن القراءة يستطيعون القراءة، ولكنهم يميلون إلى تجنبها. والعزوف عن القراءة يكرس نفسه ـ أي لا يستطيع قليلو القراءة تنمية مهاراتهم القرائية. فالناس عادة لا يحبون القيام بعمل لا يجيدون أداءه، ولذلك فإن العازفين عن القراءة يميلون إلى التقليل المستمر من القراءة. ومثل هذا التكريس للعزوف عن القراءة يصبح حقيقيًا على وجه الخصوص في الصف الدراسي الذي يجلس فيه الطالب العازف عن القراءة وسط قراء مهرة.


ضعف التركيز. إذا أراد الإنسان استخراج المعنى من المادة المقروءة يجب عليه أن يركز ذهنه على النص. وفي بعض الأحيان يخفق كل القراء تقريبًا في فهم النص الذي تراه أعينهم. وغالبًا ما يحاول بعض القراء ـ وبخاصة الصغار الذين يكلفون بواجب قرائي منزلي ـ القراءة بهذه الطريقة، كما لو كانت عملية القراءة عملية آلية لاتحتاج إلى تفكير. ولكن استيعاب المادة المقروءة يتطلب استحضار معرفة القارئ وخبرته في عملية الحصول على معنى من الكلمات. فمن الواضح أن الاستيعاب يتطلب اهLaughingًا بالموضوع وكيفية تناول النص له.


ويستطيع القراء العمل على تحسين استيعابهم بعدة طرق. فينبغي عليهم، أولاً، أن يدركوا السبب الذي دفعهم إلى قراءة نص مخصوص. وينبغي عليهم بعد ذلك إيجاد توقعات وتنبؤات حول النص الذي سيقرؤونه اعتمادًا على أمور مثل عنوان النص ومؤلفه وبنيته. وينبغي عليهم أثناء القراءة أن يلخصوا المادة ويقيموها. ومن شأن الرجوع إلى مصادر أخرى ـ مثل معجم أو نص آخر أو معلم أو شخص آخر ـ أن يساعدهم على توضيح المادة القرائية الصعبة.


قلة الخبرة. يستحضر كل القراء خبراتهم في عملية الاستيعاب. فالأطفال الذين يأتون من بيوت تُقدّر فيها الأحاديث والأفكار والمواد المطبوعة حق قدرها تكون لديهم خبرة واسعة تمنحهم تفوقًا في نموهم بوصفهم قراء. أما الأطفال الذين تكون خبراتهم محدودة فقد يواجهون مشقة أكبر في القراءة. وإضافة إلى ذلك، قد يستحضر القراء خلفية واسعة عند قراءتهم بعض الموضوعات، ولكنهم لا يستحضرون إلا خبرة قليلة عند قراءة بعض النصوص الأخرى.


ويستطيع الكبار مساعدة الأطفال لكي يصبحوا قراء ناجحين عن طريق تزويدهم بخبرات كثيرة متنوعة، وبخاصة الخبرات المرتبطة باللغة. فعملية القراءة نفسها تثري خلفية الطفل، ولذلك فإن الخبرة والقراءة تقوي إحداهما الأخرى.


وربما احتاج الأطفال الذين يتحدثون لغة أو لهجة مختلفة عن تلك التي تستخدم في مدرستهم برامج لتطوير لغتهم. وهذه البرامج تعلم الأطفال بأنهم يستطيعون تعلم أكثر من لغة أو لهجة واحدة لكي يشاركوا في أمور مجتمعهم العادي ـ ويظلون مع ذلك فخورين بثقافتهم الخاصة. فكثير من المدارس في المملكة المتحدة وأستراليا وأمريكا الشمالية تدرس الإنجليزية بوصفها لغة ثانية، وتقدم تعليمًا خاصًا للأطفال الذين يتحدثون بلغتين.


الإعاقات الجسدية. يمكن أن يسبب قصور النمو العقلي وعيوب البصر والسمع صعوبات في القراءة، ولكنها مع ذلك، ليست مسؤولة إلا عن نسبة قليلة من مشاكل القراءة. وقد يلاحظ الكبار جوانب شاذة رئيسية في النمو العقلي للطفل قبل وقت طويل من ظهور المخاوف حول قدرات الطفل القرائية. وقد يكون الأبوان يتلقيان مساعدة لطفلهما. على أن جوانب الشذوذ البسيطة قد لا تظهر إلا عندما يبدأ الطفل في القراءة. وعندما يلاحظ المعلمون فرقًا كبيرًا بين الأداء القرائي المتوقع من الطفل وإنجازه الفعلي، فإنهم قد يوصون بعرضه على طبيب أطفال ليتولى تقييمه.


ولا تنتج المشكلة البصرية أو السمعية في حد ذاتها قراءة ردئية. ومع ذلك، فإن حل مثل هذه المشكلة يساعد على نمو القراءة. وقد لا تظهر العيوب السمعية والبصرية إلا بعد أن يُجرى للطفل فحص تصويري في المدرسة، بيد أن الآباء والمعلمين قد يلاحظونها قبل ذلك. وتتضمن علامات وجود مشاكل بصرية محتملة عند الطفل فرك العينين وتخزيرهما، وتقريب الصورة أو المادة المطبوعة من الوجه أو إبعادها عنه، والشكوى من الصداع. وربما كان الأطفال الذين لا ينتبهون، أو الذين يخطئون في فهم التوجيهات أو يطلبون إعادتها، أو الذين لديهم عادات غير طبيعية في التحدث، يمرون بصعوبات سمعية. وفي أغلب الأحيان، يمكن حل مشاكل البصر والسمع عن طريق النظارة أو السماعة المكبرة للصوت التي توضع في الأذن.



القراءة والمجتمع :

محو الأمية عنصر مهم في البرامج التعليمية في الدول النامية. في الصورة (أعلاه) يقوم المدرس بتدريس الطلاب كيفية القراءة في ليبيا.
تعكس طريقة الحياة في أي بلد إلى حد كبير نسبة الذين يستطيعون القراءة والكتابة. فكلما زادت نسبة المتعلمين زاد تطور طريقة الحياة تقنيًا وعلميًا واقتصاديًا.


ولذلك، تقدر معظم المجتمعات القدرة على القراءة والكتابة حق قدرها. فالقراء المهرة يشاركون في خلق مجتمع مزدهر منتج، ويتمتعون هم أنفسهم في الوقت ذاته بحياة حافلة ومُرضية.


وفي كل المجتمعات، لا يملك بعض الناس إلا المهارات الأساسية للقراءة والكتابة. فهم يستطيعون قراءة اللوحات الإرشادية البسيطة وبطاقات الطرود البريدية وأشباهها. ويستطيع هؤلاء المتعلمون تعلمًا وظيفيًا أن يقرؤوا ويكتبوا بالقدر الذي يمكنهم من تسيير أمورهم. وهذه القدرة المحدودة ربما تكون كافية لأناس يعيشون في قرية نائية من قرى بلد نام، ولكنها ليست كافية لمن يعيش في مدينة كبيرة في بلد صناعي. ومن جهة أخرى، نجد ـ حتى في البلدان الشديدة التطور ـ أناسًا غير متعلمين وظيفيًا، إذ لا يستطيعون مزاولة القراءة والكتابة اللتين قد يتطلبهما العمل. وقد لا يكونون قادرين أيضًا على استعمال اللغة استعمالاً جيدًا للوفاء بمطالب مجتمعهم.


ويجري تحديد نسبة التعلُّم (القدرة على القراءة والكتابة) حول العالم اعتمادًا على الإحصائيات التي تقوم بها كل دولة. ولا تُعَّرف الدول كلها التعلُّم بنفس الطريقة، ولكن أغلبها يحاول وصف مستوى أساسي من القدرة على القراءة والكتابة. وفي عام 1990م كان حوالي 73% من سكان العالم الذين بلغت أعمارهم 15 عامًا فما فوق قادرين على القراءة والكتابة. وهذا يعني أن حوالي بليون شخص ـ أو 27% ممن هم في تلك السن في العالم ـ كانوا أميين. وفي بعض البلدان مثل كندا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، يستطيع 99% ممن هم في سن الخامسة عشرة أو ما فوقها القراءة والكتابة. ومع ذلك، تظل الأمية الوظيفية مشكلة في الدول المتقدمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى الزهور
اقصاوي مع مرتبة الشرف
اقصاوي مع مرتبة الشرف


انثى
عدد الرسائل : 7387
العمر : 27
التخصص : جغرافيا واساليب تدريسها
الاسم الحقيقي : الابتسامة الممزوجة بالألم
السكن- المدينة : حيث اكون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 10/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:45 am

ان شاء يعجبك ياعسل ,

وازا بدك شئ تانى احكى ياعسل

موفقه ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يــــآآرآ
اقصاوي بدا يوخد لنسه معانا
اقصاوي بدا يوخد لنسه معانا


انثى
عدد الرسائل : 8
العمر : 23
التخصص : تعليم علوم
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 18/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:50 am

يسعدك ياااارب سلمت يداك على مجهوودك

عنجد بتشكرك كتير


وهى بببااقى للبحث وبهيك كمل البحث

شكرن كتير عالمسااعدة يثلمووو


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يــــآآرآ
اقصاوي بدا يوخد لنسه معانا
اقصاوي بدا يوخد لنسه معانا


انثى
عدد الرسائل : 8
العمر : 23
التخصص : تعليم علوم
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 18/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:51 am







كل ما تريد معرفته عن القراءة وفوائدها وأهيمتها
من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 12, 2008 6:15 pm

.كل ما تريد معرفته عن القراءة وفوائدها وأهيمتها
كيف ، ولماذا ، ومتى ، ولمن ...تقرأ

الجزء الأول


بقلم: أحمد العساف



القراءة مفتاح المعرفة وطريق الرقي ؛ وما من أمة تقرأ إلا ملكت زمام القيادة وكانت في موضع الريادة وخير شاهد ما نعاصره من تفوق النصارى في الغرب والبوذيين في اليابان وتراجع المسلمين الذين نزل كتابهم العزيز المقدس مبتدئاً بالأمر " اقرأ " ؛ والأمر ذاته يصدق في حق الأفراد من الناس. والقراءة نزهة في عقول الرجال كما قال المأمون وتجربة ماتعة لا يكاد يهجرها من سحرته الكتب وهام بالمؤلفات وعشقها فهي سميره وحديثه ورفيقه ومحور حديثه وموضع اهLaughingه .

والقراءة ذات شان عظيم حتى عند من لا يستمتعون بها ولذا تكثر الأسئلة حولها ويحرص المهتمون على ما ينفعهم فيها ما بين قراءة كتب موجهة أو الالتحاق ببرامج تدريبية أو استضافة ذوي التجارب للاستفادة منهم ؛ وهذا كله مسلك مبارك يؤازر ويثنى عليه . ومع أهمية الموضوع إلا أني كنت أهاب الكتابة فيه وأتجنبها قدر المستطاع وما دعاني للكتابة حولها إلا كثرة السؤال ممن لا يسع المرء إلا أن يجيبهم فأحببت اتخاذ هذه المقالة مادة أحيل عليها من يسأل عسى الله أن ينفع بها ويجعلها من الصدقة الجارية .

أولاً : لماذا نقرأ ؟

والجواب ليس عندي حتماً لأن كل إنسان يعرف هدفه من القراءة ؛ وفي الغالب فأهداف القراء هي :

1. أهداف تعبدية : كقراءة القرآن وكتب العلم وهي أشرف أنواع القراءة وأجلها ولا ينبغي لمسلم العدول عنها ألبته .
2. أهداف وظيفية : كمن يقرأ في صلب تخصصه وطبيعة عمله .
3. أهداف تطويرية : وهي قراءة ما يصقل الشخصية ويعزز المواهب .
4. أهداف ثقافية ومعرفية : مثل القراءة العامة للمعرفة والإطلاع وزيادة المخزون الثقافي .
5. أهداف ترويحية : إذ القراءة بحد ذاتها إيناس للنفس فكيف إن كان المقروء من النوادر والملح والحكايات المستطرفة والأعاجيب؟
6. أهداف واقعية : بالتفاعل مع الواقع كالعروس يقرأ قبل الزواج أو من يسمع عن منظمة التجارة الدولية فيقرأ عنها .

ثانياً : أسباب العزوف عن القراءة :

1. أسباب تربوية : حيث تغيب ثقافة الكتاب عن بعض البيوت والمحاضن التربوية .
2. أسباب شخصية : كالجهل والغرور والنظرة القاصرة للنفس ويدخل ضمنها ضعف المستوى التعليمي .
3. أسباب اقتصادية: بسب غلاء أسعار الكتب أو فقر الإنسان أو قصور دخله عما هو أهم أو ما يظنه أهم إضافة إلى استغراق بعض الأعمال جل اليوم .
4. أسباب إدارية : وتبرز عند من لا يحسن تنظيم وقته ولا يعرف أولوياته ولا يرتب أدواره الحياتية .
5. أسباب ترفيهية : فبعض الناس رفاهيته هي الأصل ولا مكان للجدية إلا في ركن قصي يضيق ولا يتسع . ولعل انتشار وسائل الإعلام والانترنت مما يدعم هذا الجانب .
6. أسباب منفعية : حيث يقول قائلهم : وأي شيء ناله القراء من كتبهم ؟! هل صاروا " نجوماً " كمن يحسن التحكم في قدمه أو حنجرته أو بعض جسده ؟

ثالثاً : كيف نتعود على القراءة ؟

1. لابد من وجود قيمة معنوية للكتاب في البيت والمسجد والمدرسة .
2. أهمية المكتبة المنزلية العامة ومكتبة المسجد أو الحي ومكتبة المدرسة .
3. البحث عن القدوات والأمثلة الحية ؛ وكلما كانت القدوة قريبة كالأب والزوج والجار والمعلم وإمام المسجد كان أثرها أبين وأسرع .
4. زيارة المكتبات العامة والتجارية ومكتبات العلماء والمثقفين الخاصة .
5. تحديد ساعات يومية للقراءة والالتزام بها .
6. البدء بالكتب اللطيفة وذات الموضوعات المحببة للنفس .
7. اقرأ في المجالات التي تشعر بمسيس حاجتك لها لتعرف نفاسة القراءة فلا تفرط بها .

رابعاً : كيف نقرأ ؟

1. حدد عدداً من الكتب لقراءتها خلال السنة ؛ بمعدل كتابين أو أكثر شهرياً . على أن تكون خطتك مرنة وقابلة للتكيف حسب المتغيرات .
2. استخدم قلم الرصاص في التعليق ومحاورة المؤلف ؛ وقلم الرصاص أفضل من غيره للطف أثره وسهولة محوه وتغييره . ويمكن استخدام الأقلام الفسفورية للإشارة إلى أمر مهم وأفضلها القلم الأصفر لأنه لا يظهر في تصوير الأوراق .
3. اجعل مكان قراءتك مضاءاً بالمريح المعين من الأنوار وليكن جيد التهوية مهيئاً بكل ما قد تحتاجه من أوراق وأقلام وملصقات وغيرها . واحذر من وسائل الاتصال في أثناء خلوتك الثقافية .
4. قد تخلو بعض الكتب من عناوين جانبية فضعها على جوانب الصفحة لسهولة الوصول إليها مستقبلاً ولحملك على مزيد من التركيز في أثناء القراءة .
5. استخدم الملصقات اللطيفة لتحديد موضع التوقف ولا تثني ورق الكتاب أو تضع القلم داخله .

خامساً : ماذا تقرأ ؟

1. لا بد من العناية بأركان الثقافة في خطة القراءة، وهذه الأركان مشتركة بين جميع الأمم والحضارات وإن اختلفت في الماهية، وهي :
• الدين : فلا مناص من إكثار القراءة في علوم الشريعة الغراء إلى درجة التضلع من بعضها فهي أشرف العلوم وأجلها وأسماها لارتباطها بالرب العظيم سبحانه .
• اللغة : فليس مثقفاً من لا يعرف لغته ؛ ويجمع حشفاً وسوء كيلة إذا أحسن لغة أجنبية وهو أجهل بلغته من دابته التي يمتطيها . وقد يحوز السوء كله حين يترجم من لغة أجنبية إلى لغته التي لا يجيدها.
• التاريخ : فمن جهل ماضيه صعب عليه فهم حاضره وصنع مستقبله .
2. ويتبع ذلك بناء قاعدة معرفية أفقية واسعة بالقراءة في أساسات الفنون وتواريخ العلوم بحيث يتكون لديك إلمام عام بكثير من العلوم .
3. ثم يتخصص القارئ في مجال يرى نفسه مقبلة عليه أو الحاجة إليه عظيمة .
4. ومن الحكمة أن يعتني القارئ بالنظر في القضايا المستجدة التي تطرأ بين الحين والآخر ويتأكد هذا الأمر في شان العلماء والدعاة والكتاب .

سادساً: لمن تقرأ ؟

1. ابدأ بأكابر أهل الدين لتعرف الإسلام بدراية وعلم؛ وليكن لك حبل متين مع علماء السلف رضوان الله عليهم.
2. ثم اقرأ لفضلاء أهل العصر الذين يوثق بعلمهم وأمانتهم .
3. اقرأ للأدباء والمفكرين والكتاب الذين لا يعرف عنهم سوء نية أو طوية باستقراء ما كتبوه .
4. اقرأ لأهل الحضارات والملل ما يفيدك ويزيدك .
5. اقرأ للمخالفين حتى تعرف وجهة نظرهم (بشرط أن يكون لديكَ علم يدرأ الشبهات، واحذر مخالفي العقيدة إن لم يكن لديكَ مزيد علم بها، فشبههم تحتاج لعلم راسخ) .
6. اقرأ للأعداء حتى تأمن شرهم عليك وعلى أمتك .

وليكن واضحاً أن القراءة للصنفين الأخيرين مظنة الزلل فلا يقدم عليها القارئ إلا بعد مشورة وتمكن ودعاء دائم بالهداية للحق .

سابعاً : أين تقرا ؟ :

1. اتخذ مكاناً في الدار للقراءة وليكن ملائماً من جميع النواحي .
2. إذا كنت مسافراً أو في مكان انتظار فلا تنس كتابك .
3. اجعل في سيارتك كتاباً مما لا يحتاج إلى متابعة القراءة لتنظر فيه إن اضطررت إلى الانتظار بسبب عطل أو مخالفة أو غير ذلك .
4. مكان العمل مناسب للقراءة بعد الفراغ من كل مهمة توكل إليك على الوجه المطلوب ودون تفريط بأمانتك.

ثامناً : متى تقرأ ؟ :

1. جدول القراءة ضمن برنامجك اليومي واحرص على الوقت المتصل بلا انقطاع .
2. تحين أوقات الانشراح والسعادة واجعلها للقراءة .
3. وإذا ما خلا البيت من الصبية وأمهم فاهتبلها فرصة !
4. إذا أردت أن تكتب أو تخطب أو تشارك في منشط ثقافي فاقرأ .
5. إذا كثرت همومك فاجعل من الصلاة والقراءة روحاً لك .
6. يبقى لكل إنسان وقته المفضل للقراءة فاكتشف نفسك في الأبكار والأصائل والأسحار .

تاسعاً: ماذا تفعل بعد القراءة ؟ :

1. اكتب في نهاية الكتاب ما يشير إلى فراغك منه وستكون من ذكرياتك الجميلة .
2. راجع أفكار الكتاب الرئيسة وفوائده .
3. سل نفسك إن كانت تحتاج إعادة قراءة الكتاب .
4. وسلها أيضاً إن كانت تحتاج لكتاب يعرض وجهة نظر أخرى .
5. تواصل مع المؤلف شاكراً أو ناقداً أو مستوضحاً.
6. ناقش الكتاب مع لداتك وأصحابك .
7. انقل فوائد الكتاب لسجلك الخاص إن كنت تتبع هذه الطريقة .
8. أوص غيرك بقراءة الكتاب أو بتجنبه حسب تقييمك .
9. إن حوى الكتاب انحرافات خطيرة فاحتسب بتبليغ الجهات المسؤولة والعلماء ولا تنس مراسلة الناشر والمؤلف والمكتبة لمناصحتهم برفق وأدب .

عاشراً : كيف تستفيد من قراءتك ؟ :

1. لا تقرأ إلا بتركيز وانتباه وحولك القلم .
2. ضع عناوين داخلية لموضوعات الكتاب وأسئلة يجيبها خاصة إن خلا منها الكتاب .
3. تعامل مع فوائد الكتب بفعالية كما سيأتي .
4. كرر قراءة بعض الكتب خاصة المهمة بالنسبة لك .
5. من المناسب الاتفاق بين زملاء متقاربين في العمر والاهLaughingات لقراءة كتاب معين أو القراءة حول موضوع ما دون تحديد عنوان ثم مناقشته..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى الزهور
اقصاوي مع مرتبة الشرف
اقصاوي مع مرتبة الشرف


انثى
عدد الرسائل : 7387
العمر : 27
التخصص : جغرافيا واساليب تدريسها
الاسم الحقيقي : الابتسامة الممزوجة بالألم
السكن- المدينة : حيث اكون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 10/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:54 am

الله يسلمك ياعسل ,

العفووووو حبيبتى ولو , احنا بخدمة الناس الطيبة الى متلك

واحنا بالخدمة دائما

تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشمس الساطعة
اداري مميز
اداري مميز


انثى
عدد الرسائل : 26485
العمر : 27
التخصص : كيمياء
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 19/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 3:57 am

القراءة و المكتبات

شوفي هادا حينفعك


إن القراءة غذاء الروح إلى حد جعل البعض يطلق عبارة - إنا أقراء إذا
إنا موجود- لان القراءة تجعل الإنسان يشعر بوجوده ولقد أفاض العرب إسلافنا
في فضل القراءة و الاستمتاع بصحبة الكتب ولقد كتب الجاحظ رسائل عديدة في
هذا الصدد ؛ وكأنة بطريقة لا شعورية ويعد هذا الدافع الأخير من دوافع
القراءة. (1)

ولكي يعرف الإنسان العالم المحيط به من جميع النواحي
،فأنة قد يلجأ الى الطريق السريع أي السفر والتحسس عن قرب و الخبرة
والتجربة ولكن هذا ل يتيسر لكل الناس وفي كل شئ ولذا يلجأ المرء إلى الطريق
غير المباشر طريق القراءة ليوسع مداركه طولا ولا عرضا وعمقا ،طولا من
الناحية الزمنية وعرضا من الناحية الجغرافية وعمقا من الناحية الموضوعية أي
ليصبح الإنسان مثقفا بمعنى الكلمة .(2)
فبات الإنسان بحاجة لمؤسسة تختص بهذا الجانب وتقوم بتنمية وتطويره فظهرت المكتبة.


1_اوراق الربيع في المكتبات والمعلومات .د. شعبان عبد العزيز خليفة ص
17
2_ اوراق الربيع في المكتبات والمعلومات .د.شعبان عبد العزيز ص 16 .


ظهور المكتبات

ارتبط
ظهور المكتبات في التاريخ مع نشوء الحضارات الأولى ملحقة بالقصور الملكية
والمعابد لحفظ المراسلات والمعاهدات , والمعاملات , والسجلات يديرها ويشرف
عليها الكهان والوزراء يذكر التاريخ أهمها - مكتبة ايبلا التي حوت أكثر
من ستة عشر ألفاً من الرقم المكتوبة بالخط المسماري واللغات المحلية من
محتوياتها ألواح تعليمية: لم يعرف العرب المكتبات قبل الإسلام بسبب أوضاعهم
الاجتماعية البسيطة وعدم تسجيل تراثهم الثقافي وكتابة نتاجهم الفكري وفي
مرحلة ظهور الإسلام , وبدايات انتشاره حتى العصر الأموي كان الورق نادراً
وغالياً واستنساخ الكتب مكلفاً . فلم يقدر على اقتناء الكتب سوى الخلفاء
والأمراء والمكتبة الوحيدة التي تذكر في ذلك العصر هي مكتبة الأمير خالد بن
يزيد .
ومع بداية العصر العباسي وظهور نهضة واسعة في شتى مجالات العلوم
و الأداب والتأليف والترجمة , وصلت ذروتها في عهد الرشيد والمأمون , فظهرت
وانتشرت المكتبات بأنواعها الثلاثة :
1- مكتبات ملحقة بقصور الخلفاء و الأمراء والأغنياء .
2- مكتبات ملحقة بالمساجد والمدارس ودور العلم والمشافي .
3- مكتبات عامة في الأسواق ودور البيع والشراء .
عرف
العصر العباسي عدداً كبيراً من المكتبات على أنواعها منها ( 76 ) مكتبة في
العراق و ( 87 ) في مصر و( 70 ) في الأندلس وهي أما ملحقة بالجوامع
المشهورة ( بغداد – دمشق – القاهرة – القيروان – قرطبة – صنعاء ) أو دور
العلم والحكمة في ( بغداد – البصرة – الموصل – القاهرة – الأندلس ) لأما
المكتبات العامة فقد اشتهرت بغداد بستة وثلاثين مكتبة شكلت مركزاً هاماً
للتعليم , والبحث ونشر الثقافة .(1)
وطبعا ترتبط المكتبات وتسجيل
المعلومات بالتطور الحضاري لانسان، من اجل ذلك فلا يمكن النظر للمكتبات
ومراكز المعلومات كوحدات معزولة عن التطور الاجتماعي بصفة عامةاو كوحدات
معزولة عن المؤسسات التي تنتمي اليها تلك المكتبات او مراكز المعومات او
اين كان اسمها اوشكلها او اهدافها لانها مرتبطة بصناعة النشر والاتصال،
ومرتبطة بأساليب حفظ المعلومات و اختزانه وايصالها.
واذا كانت المكتبات
قد ارتبطت قديما وحتى وقت قريب بالوسائل المطبوعة كالكتب والدوريات
والتقارير وبراءات الاختراع وغيرها فأن مستقبل المكتبات والمعلومات بداء
بالتغير الجذري وذلك بسبب التطور الاكتروني في كل المجالات وخصوصا الاتصلات
فظهرت ماتسمى المكتبة الرقمية وغيرها من المسميات التي تعتمد على
التكنولجيا الرقمية بدرجة اولى.


كلمات...
أن المجتمع السعيد
حقا لهو ذلك المجتمع الذي يزخر بالمكتبات على اختلاف انواعها واحجامها من
مكتبات عامة إلى مدرسية إلى جامعية إلى متخصصه إلى خاصة وهو المجتمع الذي
يجد فية كل فرد ولكل كتاب قائة . هو المجتمع الذي يعترف بالقراءة سبيلا إلى
التقدم والتطور و تنمية الشخصية الفردية والشخصة الجماعية لقد قالوا قديما
وراء كل عظيم امراة ، وتقول حديثا وراء كل عظيم مكتبة ... **



**_ اوراق الربيع في المكتبات والمعلومات .د.شعبان عبدالعزيز خليفة .


المراجع.....

الكتب ...
** كتاب اوراق الربيع في المكتبات والمعلومات . للكاتب الدكتور شعبان عبدالعزيز خليفة .
**كتاب اساسيات علم المعلومات والمكتبات .للكاتب الدكتور أحمد بدر .








لآصآ آ آ ر [ مآبهْ واحدٍ ] يستحقنيْ "


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشمس الساطعة
اداري مميز
اداري مميز


انثى
عدد الرسائل : 26485
العمر : 27
التخصص : كيمياء
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 19/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 4:03 am

القراءة هي جزء من اللغة واللغة هي وسية للتواصل أو الفهم وتتكون
اللغة من حروف وأرقام ورموز معروفة ومتداولة للتواصل بين الناس واللغة
تتكون من قراءة وكتابة وقواعد فالقراءة هي وسيلة إستقبال معلومات الكاتب
أوالمرسل للرسالة واستشعار المعنى وهي وسيلة للتثقيف وكل هذا يتم عن طريق
استرجاع المعلومت المسجلة في المخ والمعلمة من قبل من حروف وأرقام ورموز
وأشياء أخرى مثل طريقة برايل للقراءة للمكفوفين وهناك أنواع أخرى للقراءة
غير التي في اللغة مثل قراءة النوتات الموسيقية أو الصور التوضيحة. وفي مصطلحات علم الحاسوب، فإن القراءة هي استرجاع معلومات من أماكن تخزينها على الحاسوب كالأقراص الصلبة والمرنة وغيرها.


أنواع القراءة


تنقسم القراءة من ناحية الشكل إلى نوعين أساسين هما القراءة الصامتة
والقراءة الجهرية وكل من النوعين ينبغي من القارئ أن يقوم بتعريف الرموز
وفهم المعاني إلا أن القراءة الجهرية تتطلب من القارئ أن يفسر لغيره
الأفكار والانفعالات التي تحتوي عليها المادة المقروءة.


مهارات القراءة الصامتة

  • تحديد اهداف الكاتب وموضوعه.
  • تحديد الأفكار الرئيسية والفرعية والتمييز بينها
  • فهم معاني الكلمات والتراكيب
  • اختيار عنوان مناسب للمادة المقروءة.
مهارات القراءة الجهرية

  • القراءة الصحيحة الخالية من الأخطاء.
  • إخراج الحروف من مخارجها.
  • التعبير الصوتي عن المعاني المقروءة.
  • الالتزام بمواضع الوقف الصحيحة
مبادئ القراءة

1- القراءة عملية بنائية بمعنى انه لا يوجد نص يفسر نفسه تفسيرا تاما
فعند تفسير النص يعتمد القارئ على مخزون المعرفة عن موضوع النص وذلك من
خلال استخدام القارئ معرفته السابقة لتفسير النص.

2- القراءة تحتاج إلى معرفة القارئ هجاء الكلمة ونطقها وربط الكلمة بمعناها.

3-تعتمد طريقة قراءة النص على مقدار تعقد النص ومدى فهم القارئ لموضوعه والهدف من القراءة سواء أكان الهدف تعليميا أو بهدف التسلية.

4-إن تعلم القراءة بحاجة ان يتعلم القارئ التحكم في قراءته حسب المادة المقروءة وقدرته على الاستيعاب.

5- تتطلب القراءة الجيدة تعلم المحافظة على الانتباه ومعرفة أن المادة المقروءة يمكن أن تكون ممتعة ومفيدة.

6- القراءة الجيدة تتطلب الاستمرارية والممارسة والتحسين المستمر.


القراءة الابتكارية

نظرا للتطور التكنولوجي الهائل والانفجار المعرفي الذي يشهده العصر الحالي
والاه بحرية التعبير وإبداء الرأي اتسع مفهوم القراءة وأصبحت القراءة
عقلية انفعالية تشمل تفسير الرموز والرسوم التي يتلقاها القارئ عن طريق فهم
المعاني والربط بين الخبرة السابقة للقارئ وهذه المعاني والاستناج والنقد
والحكم والتذوق وحل المشكلات ومن هنا جاءت أهمية ربط القراءة بالابتكار
والإبداع وخرجت القراءة من مفهومها التقليدي الذي أصبحت لا يفي بحاجات
العصر إلى القراءة الابتكارية التي تجعل من الكتاب
مصدرا للتفكير والإبداع وتجعل المتعلم يغوص في المادة المقروءة ليكتسب
الحقيقة فيما يقرأ ويستدعي الأفكار المخبوءة التي يمتلكها هو والتي يمزجها
بتخيله فيزداد رصيده من المادة المقروءة ويصبح قادرا على توظيفه واستخدامها
أو إعادة كتابتهاو التعبير عنها..

القراءة في الوطن العربي


أن الوطن العربي يعاني من قلة القراءة فكشفت الإحصائية بأن كل مليون
عربي يقرؤون فقط 30 كتابا إذا فالمقارنة تكشف لنا أن وضع القراءة في العالم
العربي مزرٍ للغاية، ونحن هنا نتحدث عن القراءة أيا كانت، (كتب الطبخ مثلا
أو التنجيم) فما بالك بقراء النقد الأدبي، أو النص الإبداعي· بعض أسباب
ضعف القراءة في العالم العربي منها: الوضع الاقتصادي المتدهور الذي لا يسمح
بشراء الكتب، وكذلك انتشار الأمية التي تبلغ أعلى مستوياتها في دول عربية
مثل: اليمن، موريتانيا، وجيبوتي، إضافة إلى انتشار الجهل هناك نسبة واسعة
من المواطنين يتركون الدراسة بعد انتهاء المرحلة الابتدائية، ويلتحقون بسوق
العمل· فالناس، أو أغلب الناس، في العالم العربي لا يجدون قوت يومهم لذلك
ظلوا يعتبرون لقمة الخبز أهم من الحرف، وصحن طعام أهم من جملة مفيدة، وكيسا
من المواد الغذائية أهم بكثير من مقال في جريدة أو قصة قصيرة·

لماذا نقرأ

نحن نقرأ ; لأن في القراءة متعة للنفس وغذاء للعقل

نقرأ; لأن في القراءة إزالة لفوارق الزمان والمكان فنعيش في أعمار الناس جميعا ونعيش معهم أينما كانوا وأينما ذهبوا.

نقرأ ; لأن في القراءة ينابيع صافية لخبرة كل مجرب، نفيض بالهدى والنصح والتوجيه.

نقرأ ; لأن القراءة سياحة العقل البشري بين رياض الحاضر وطلال الماضي،
نقرأ ; لأن القراءة تنقلنا من عالم ضيق محدود الأفق إلى عالم آخر أوسع أفقا
وأبدع غاية.

القراءة لا تعرف بالفواصل الزمنية ولا بالحدود الجغرافية ولا بالفوارق
الاجتماعية فيستطيع القارئ أن يعيش في كل العصور وفي كل الممالك والأمصار.

نقرأ أوصف الرحلات في مختلف أنحاء الأرض فيحملنا الكاتب إلى قمم الجبال
ثم ينزل بنا إلى أعمق الوديان، يسير بنا بين المروج الخضراء ثم ينتقل بنا
فجأة إلى الصحاري الجدباء ،وكأننا رفاقه لا يفصلنا طولا الزمان ولا يحول
بيننا وبينه بعد المكان.

نحن بالقراءة نستطيع أن نخلق مع الكتاب والعلماء والمفكرين صداقة نحس
فضلها ونشعر بوجودها ،وهذه الصداقة تأخذ طابعا خاصا فالقارئ أخذ من صديقه
المؤلف أحسن وأجمل ما عنده، لأن المؤلف لا يكتب في كتابه إلا كل ما فيه
فائدة أو توجيه في حين أننا في صداقتنا العادية مكلفون ولا حيلة لنا في ذلك
أن نسمع من أصدقائنا الذين نعيش معهم الطريف والجميل والقبيح والنافع
والفاسد من أفكارهم وتخيلاتهم دون استئذان، فكأن القراءة تخلق نوعا من
الصداقة وأعلى قيمة من صداقتنا العادية.

أهداف القراءة


  • . أهداف وظيفية : كمن يقرأ في صلب تخصصه وطبيعة عمله.
  • . أهداف تطويرية : وهي قراءة ما يصقل الشخصية ويعزز المواهب.
  • . أهداف ثقافية ومعرفية : مثل القراءة العامة للمعرفة والإطلاع وزيادة المخزون الثقافي.
  • . أهداف ترويحية : إذ القراءة بحد ذاتها إيناس للنفس فكيف إن كان المقروء من النوادر والملح والحكايات المستطرفة والأعاجيب؟
  • . أهداف واقعية : بالتفاعل مع الواقع كالعروس يقرأ قبل الزواج أو من يسمع عن منظمة التجارة الدولية فيقرأ عنها.








لآصآ آ آ ر [ مآبهْ واحدٍ ] يستحقنيْ "


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشمس الساطعة
اداري مميز
اداري مميز


انثى
عدد الرسائل : 26485
العمر : 27
التخصص : كيمياء
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 19/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 4:11 am

وهذا عن المكتبات

المكتبة في المدلول الأوسع غالبا ما تتجاوز الكتب المطبوعة بمعناها
الضيق فتضم الآن معها عددا كبيرا أو قليلاً من المواد الورقية الأخرى
كالجرائد والنشرات وبقية الدوريات على اختلاف أنواعها وكذلك الخرائط
والأطالس والرسمات الهندسية، كما أنها قد تضم أيضاً المخطوطات التراثية
القديمة والمراسلات والمذكرات الحديثة وغيرها من المواد الورقية غير
المطبوعة. المكتبة هي تجميع لمصادر وخدمات المعلومات, منظمة للاستعمال ويتم
رعايتها من قبل هيئة سياسية، مؤسسة أو أشخاص.بالمعنى التقليدي المكتبة هي
،تعني مجموعة من الكتب. هذه المجموعة والخدمات يستخدمها أناس الذي لا
يريدون أو يستطيعون شراء مجموعة موسعة لأنفسهم، الذين يحتاجون إلى مواد لا
يعقل وجودها عند أحد, أو الذين يحتاجون إلى معاونة محترفة في بحثهم. مع
استخدام مواد فير الكتب للتخزين, أصبحت المكتبات مكان مسأمن ومنطقة للوصول
للخرائط، المطبوعات أو الوثائق الأخرى والأعمال الفنية على مواد التخزين
المختلفة كالميكروفيلم، الكاسيت، الأقراص المضغوطة وشرائط الفيديو والد ف د
وتوفر تسعيلات عامة للوصول للأجهزة الحاسب والدخول الي الإنترنت. أي ان
المكتبات الحديثة يتم تعريفها كأماكن مفتوحة للوصول إلى المعلومة بأشكالها
المختلفة ومصادرها المتعددة. بالإضافة لتقديم المواد، إنها تقدم خدمة
المختصين في مجال تنظيم والبحث عن المعلومات ويحللوا المعلومة وهم أمناء
المكتبة. في اللآونة الأخيرة، المكتبات أصبحت تتعدى حوائط المبنى بان تحتوي
على مواد يمكن تحصيلها إلكترونيا، أو تزيد خدمات مساعد الأمناء في البحث
وتحليل الكم الهائل من المعلومات بطرق رقمية متعددة. مصطلح (مكتبة) أصبح له
معنى أخر (مجموعة من المواد النافعة للاستعمال العام).


المكتبات على الشبكة العالمية

منذ بدأت الإنترنت سعى الخبراء لوضع مكتبات إلكترونية لتسهيل الوصول إلى المعلومات ونشرها ؛ والإنترنت في حقيقتها مكتبة ضخمة.

هنالك مئات الآلاف من المكتبات التي تذكر على الإنترنت، أو لها صفحات
معرفة عنها، وتصنف المكتبات حسب العنوان أو حقل التخصص (مكتبات حقوقية،
مكتبات طبية، مكتبات صور)



أنواع المكتبات على الشبكة

ويجب التفريق بين أنواع المكتبات التي تذكر على الشبكة العالمية فمنها :

مكتبات لها صفحة عرض دعائية أو تعريفية فقط ؛ فلا يمكن بحث محتواها أو الحصول على كتاب ورقي أو إلكتروني منها.

مكتبات شبه تقليدية تتعامل مع روادها على الشبكة ؛ فتعرض فهرسها
وترسل الكتاب الورقي، وغالباً ما توفر مثل هذه الخدمة الجامعات والمؤسسات
التعليمية الأخرى، وكذلك بعض المكتبات العامة.


مكتبات رقمية - أو إلكترونية - حقيقية ؛ يمكن البحث ضمنها وتحميل
المعلومات مباشرة إلى حاسب المتصفح إما كصفحة ويب، أو كنص مجرد، أو ملف
ورد، أو ملف أكروبات PDF (ويمتاز الملف النصي بصغر حجمه وبالتالي سرعة
تحميله، فيما يمتاز ملف الأكروبات بأناقته وإمكان ضبط محتواه بأكثر من
اعتبار).


فائدة استعمال المكتبات المتوفرة على الشبكة في التعليم :

إن مهارات البحث ومعرفة استعمال المكتبة الورقية التقليدية والمكتبة
الموجودة على الإنترنت (والإنترنت نفسها في حقيقة الأمر) مهارات متشابهة،
وهي ضرورية في ممارسة التعليم في كل المجالات والمناهج التعليمية. والتدرب
على استعمال آلاف المكتبات على الشبكة العالمية ينمي مهارات أساسية كالبحث
والأرشفة والمهارة اللغوية والتحليل والتقييم.


شروط استعمال المكتبات الإلكترونية :

تتطلب بعض المكتبات رسوماً للاشتراك، وبعضها الآخر مجرد التسجيل، أو قد لا تطلب أي شرط.

فمكتبات الانتساب قد تطلب رسماً سنوياً، أو عضوية في إحدى الجامعات أو المؤسسات التعليمية.

أما المكتبات المجانية فلا تطلب أية شروط للاستخدام ؛ وعادةً ما تنشر ما
ليس له حقوق استخدام كما في مشروع غوتنبرغGutenberg Project وهو مشروع
مكتبة مفتوحة تضم الكثير من الكتب التي انتهت براءة اختراعها. [ويوجد بعض
المكتبات أو المنتديات التي تنشر مواداً وكتباً دون مراعاة للحقوق]


نحتاج إلى موقف إيجابي من المكتبات : من الممكن أن تساهم المدارس
والجامعات والمؤسسات العلمية بزيادة الثروة من المعلومات المتوفرة باللغة
العربية على الشبكة العالمية وذلك عبر مشاريع تشجع الطلاب الأفراد ومجموعات
حلقات البحث.على ترجمة ما هو متوفر من النصوص الهامة إلى اللغة العربية
لوضعها في المواقع التي تعتمد العربية أو لإنشاء نواة مكتبات تعليمية (فرغم
اعتماد اللغة العربية عالمياً نجد معظم النصوص الدولية - ومنها نصوص منظمة
الصحة العالمية وغيرها - لا يتوفر منها إلا جزء يسير باللغة العربية) ومن
الممكن مثلاُ وضع وظائف تعليمية تهدف إلى زيادة القسم العربي في موسوعة
ويكيبيديا المجانية مثلاً، أو تشجيع الطلاب لإنشاء مواقع مبسطة تحوي
معلومات مفيدة.







والمرجع لو طلبه

المصادر


المكتبات وبنوك المعلومات في الإذاعة والمجلة والمجمع/ سعد محمد الهجرسي.- ط2.- الإسكندرية: دار الثقافة العلمية، 2000م








لآصآ آ آ ر [ مآبهْ واحدٍ ] يستحقنيْ "


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صبرين واه
كترااا يا تايجر
كترااا يا تايجر


ذكر
عدد الرسائل : 369
العمر : 28
التخصص : صايعين ضايعين
الاسم الحقيقي : مش عارف
السكن- المدينة : في البيت
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 30/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 11:22 am

برده تاع شمس حلو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السيف الاصيل
اقصاوي مع مرتبة الشرف
اقصاوي مع مرتبة الشرف


ذكر
عدد الرسائل : 24275
العمر : 27
التخصص : :
الاسم الحقيقي : محمود
السكن- المدينة : مدينة النخيل
بلدي :

احترام قوانين الملتقى :
المهنة :
المرح يجمعنا :

تاريخ التسجيل : 02/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: أريد بحثآ..   السبت مايو 19, 2012 10:38 pm

http://al-aqsa.ahlamontada.com/t39301-topic

فوني على هذا الموضوع بعنوان " كيـــف تقــرأ كتــابـــاً ؟؟ "

Neutral
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أريد بحثآ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جامعة الاقصى :: ღ.. االقسم العام ..ღ :: •° استفسارات عاجلة.. °• ..-
انتقل الى: