جامعة الاقصى

عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول ان كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب بالانضمام الى اسرة الملتقى سنتشرف بتسجيلك
king
ادارة المنتدى/ jako

جامعة الاقصى



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تلخيص:صحة نفسية\ د\ عبد الرؤوف الطلاع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
احمد حمدان
(-* رئيس الملتقى*-)
(-* رئيس الملتقى*-)


ذكر
عدد الرسائل: 5317
العمر: 26
التخصص: اعلام
الاسم الحقيقي: احمد حمدان
السكن- المدينة: غزة
بلدي:

احترام قوانين الملتقى:
المرح يجمعنا:

تاريخ التسجيل: 24/03/2008

مُساهمةموضوع: تلخيص:صحة نفسية د عبد الرؤوف الطلاع   الجمعة ديسمبر 05, 2008 5:45 pm


بسم الله الرحمن


**- العوامل والأسباب التي ساعدت على تبلور مجال الصحة النفسية :-
1. ازدياد انتشار الضغظ والقلق قى هذا العصر مما احرزه انسان من تقدم علمى وتقنى .
2. تعتقد الحضارة وتعقد اساليب الحياة جعل الانسان اكثر معاناة من القلق .
3. وجود كثير من الافكار الخاطئة ما زالت شائعة بين كبير من الناس حتى بين المتعلمين منهم.
4. العلاقة الوطيدة بين النفس والجسد حيث كشفت البحوث النفسية والطبية السلوك المضطرب .

**-تحدث عن نسبية الصحة النفسية :-
1. اختلاف المنحى الفكرى لكل عالم واختلاف وجهان نظرهم فى طبيعة الانسان .
2. مفهوم الصحة النفسية ذاته هو مفهوم ثقافى ونسبى بطبيعته متغير بتغير من معلومات عن الحياة
3. من زاوية أخرى فانه يصعب وضع حدود فاصلة او قاطعة بين ما هو عادى من السلوك وما غير عادى
4. يحب ان يغطى مفهوم الصحة النفسية جميع جوانب الشخصية العقلية والبدينة والنفسية والاجتماعية والروحية .

**- ويمكن تصنيف تعريفات الصحة النفسية الى فئتين هما التعريفات السلبية والايجابية :-
1- : فئة التعريفات السلبية :- وهى تلك التعريقات التى عنى اصحابها باستبعاد صور السلوك غير العادي كما تتمثل فى الاضطرابات او الانحرافات او الامراض النفسية والعقلية والسيكوسوماتية وغيرها من اشكال اختلال الصحة النفسية.
2- التعريفات الايجابية :-بالتأكيد على بعض المظاهر الايجابية كالتولفق النفسى والنضج والثببات الانفعالى والرضا عن الذات وتحقيقها .

**- بعض الانتقادات التى وجهت للتعريفات السلبية :
1- مجرد الخلو من الاضطرابات قد تكون شرطا ضروريا فى تعريفنا للصحة النفسية لانه يمنع مالا ينتمى اليها .
2- من زاوية اخري فان الصحة النفسية ليست ما هو عالله المرض النفسى والعقلى.
3- كما ان الانسان قد يكون معافا من الاعراض المرضية لكن ذلك لايعنى بالضرورة ان لديه مقدرة على الوفاء بمسئولياته الشخصية والاجتماعية.
4- كذلك ان انتقاء الاعراض لا يعنى انتقاء الامراض فقد تكون الاعراض المرضية .

**- الصحة النفسية فى ضوء النظريات النفسية :-
1- التحليل النفسى والصحة النفسية / نظر فرويد الى الانسان نظرة تشاومية فالفرد دائما فى صراع بين دوافع لاتقبلها الجماعة والمطالب الاجتماعية وهو دائما يعانى من قلق من احتمال خروج ما كبت من حفزات بدائية وخبرات ومشاعر مولمة من اللاشعور الى الشعور . وميز فرويد بين ثلاثة اجهزة للشخصة لكل واحد منها مكوناته وخصا ئصه ويعتبر سلول الفرد محصلة للتفاعل والصراع فيما بينهما وهذه الاجهزة هى الهو والانا والانا الاعلى فاالانا هى المسئولة عن اشباع حفزات الهو مع عدم الوقوع فى تناقض مع مطالب الواقع .وتقف الانا موقفا صعبا فهناك الهو بالحاجة المستمر لازالة التوتر الذى ينشا نتيجة لوجود غزائز تبحث عن اشباع .
2-السلوكة والصحة النفسية / ان واطسن يعتبر موسس المدرسة السلوكية فى الولات المتحدة الامريكية ورفض واطسن الاسلوب الذى لجا اليه فرويد فى جمعه للبيانات التى وصل اليها بهدف وضع وجهة نظره بشان طبيعة الانسان ورفض بعض مفاهيم التحليل النفسى مثل مفهوم اللاشعور وكان يرى ان علم النفس هو علم السلوك واستطاع واطسن ان يكون نظرته السلوكية من مزيج من افكاره وما وصل اليه العلماء من امثال بافلوف واكد على دور البيئة الاجتماعية فى تكوين نمو شخصية الفرد واهم الدراسات واطستلك التى استطاع فيها ان يثير خوف طفل بلغ من العمر احد عشر شهرا من فار اعتاد الطفل اللعب به عن طريق الاشتراط .



يتبع.....


عدل سابقا من قبل ^j::a::k::o^ في الجمعة ديسمبر 05, 2008 6:14 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد حمدان
(-* رئيس الملتقى*-)
(-* رئيس الملتقى*-)


ذكر
عدد الرسائل: 5317
العمر: 26
التخصص: اعلام
الاسم الحقيقي: احمد حمدان
السكن- المدينة: غزة
بلدي:

احترام قوانين الملتقى:
المرح يجمعنا:

تاريخ التسجيل: 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تلخيص:صحة نفسية\ د\ عبد الرؤوف الطلاع   الجمعة ديسمبر 05, 2008 5:52 pm

**- واهمية العوامل البيئة التى تتعرض لها الفرد اثناء نموه والاضطراب الانفعالى الاجتماعى عن السلوكيين هو نتيجة لعامل من العوامل وهى :-
1- الفشل فى تعلم او اكتساب سلوك مناسب 2- تعلم اساليب سلوكية غير مناسبة او مرضية 3- مواجهة الفرد بمواقف صراعية تستدعى منه ان يقوم بعملية تميز واتخاد قرارات يشعر بانه لايستطيع القيام بها

ج- المذهب الانسانى والصحة النفسية :-
ظهر فى الخمسينيات واستمرت فى السيتينات ولايزال ينمو ويمفل هذا المذهب روجرز وماسلو وظهر هذا المذهب كرد فعل للمدرسين الاساسيتين فى علم النفس وهما التحليل النفسى والسلوكية ويقوم على رفض المسلمات التى تقوم عليها التحليل النفسى والسلوكية ويرفض كثيرا من المسلمات الخاصة بالحتمية النفسية والاخترالية وما تودى اليه من تفسير السلوك الانسانى وهذا المذهب يختلف فى علم النفس على اسس تختلف عن تلك التى تقوم عليها النظريات التقليدية ويقدم نظرة متفائلة عن الانسان وحياته ومستقبله ويرى ان الانسان كائن حى خير بطبيعته وان اتى بشر يكون نتيجة رد فعل يواجهه من صعوبات وتحديات واحباطات والفرد فى نظر المذهب حر يختار من حياته الاسلوب الذى يناسبه معه والذى ينفرد به عن غيره ومن دلائل الانسانية الكاملة ان يكون الفرد قادرا على التعاطف مع الاخرين وكذلك على حبهم وملتزما بقيم عليا مثل الحق والخير .

**- محكات السلوك السوى واهمها :-
1- المحك الذاتى/هو موضوعى والانسان مقياس كل شى ,ويقوم هذا المقياس علي اساس فردي حيث يحدد الفرد لنفسه اطارا مرجعيا يحكم من خلاله علي سلوك ما بانه سوي او غير سوي. فالانسان يفعل ما يحقق له المنفعة واللذة ويبعده عن الضرر ويمتاز بسهولة تطبيقية وشيوعية عند عامة الناس .
ومن رغم ذالك وجهت له بعض الانتقادات منها 1- انه غير موضوعي لا سبيل الي الاتفاق عليه
2-احكامه نسبية تتعدد بتعدد الافراد 3- الاحكام والمعاير كمحركات لسلوكي قد تفتقد الي المعاير الاخلاقية
2- المحك الاحصائي / يحدد السلوك السوي ويعتمد هذا الحك علي درجة شيوع السلوك بين افراد الجماعة فالسلوك الذي يصدر عن اكبر مجموعة من الافراد يكون سلوكا سويا اما السلوك الذي يصدر من جانب افراد قليلين فهو سلوك غير سوي وعلي هذا الاساس فان الوسط المتوسط هو السلوك السوي والنحراف عنه هو الشدود ويفترض الاحصائيون توزيع الناس علي الخصائص الجسمية والانفعالية والعقلية توزيعا اعتداليا0
3- المحك الاجتماعي/ في هذا المحك تتخذ المعايير الاجتماعية كمحدد للسلوك السوي او العادي ويصبح السلوك السوي هو ما يتفق والمعايير الاجتماعية في مجتمع معين وطبقا للمحك الاجتماعي فان الفرد السوي (العادي) هو الذي يسلك وفقا لقيم المجتمع وعاداته ويسير نا تقبله الجماعة وتتفق عليه من اتجاهات واساليب سلوكية ويعد المحك الاجتماعي من اشهر المحكات المستخدمة في تحديد السواء والشذوذ علي الرغم من الانتقادات التي وجهت الى المحك الاجتماعى والتى منها :-
1- يعتبر هذا المحك نسبيا يختلف من مجتمع لاخر فالسلوك الذي يبدو شاذا في مجتمع قد يكون سلوكا مالوفا وعاديا في مجتمع اخر.
2- عدم ثبات المحك الاجتماعي في المجتمع الواحد وذلك بسبب تغير القيم مع التطور الاجتماعي المستمر فما يعتبر سويا اليوم قد يكون شاذا في وقت اخر وما قد يكون مقبولا عند الاباء قد يكون مرفوضا عند الابناء وما كان شذوذا بالامس قد يصبح مستحسنا اليوم.
3- ان نظم المجتمع ومعاييره قد تكون شاذة وبالتالي يكون المجتمع نفسه شاذا او مريضا ويعتبر من يثورون عليه من اجل تغييره هم الاسوياء مثال ذلك اصحاب الدعوات الاصلاحية والانبياء والعلماء والثوار.
4- المحك المثالي/ يعتبر الشخص العادي او السوي هو المثالي او الكامل في كل شئ وان الشخص غير عادي او الشاذ هو من ينحرف عن الكمال او المثل الاعلي ولما كان من الصعب او بالاخري من المستحيل ان يبلغ فردا ما مرتبه المثالية فان ما نستنتجه طبقا لهذا المحك ان المثالين سيكونون اقلية نادرة علي حين ستصبح اغلبية الناس شاذة بحكم انحرافها عن المثل الاعلي .
5- المحك الاسلامي/ يقوم المحك الاسلامي في السلوك السوي علي فكرة التوازن فهو يعتمد علي تحقيق التوازن بين جوانب النفس الانسانية ويوفق بين النزعات المتقابلة في الطبيعة البشرية.
جوانب من السلوك الاسلامي القائم علي التوازن.
1- السلوك السوي في الاسلام بين الروحية والمادية.
2- السلوك السوي وسط بين العبادة والعمل.
3- السلوك السوي في الاسلام يجمع بين التواضع والعزة.
4- السلوك السوي في الاسلام توازن بين الحرية والمسئولية.
5- السلوك السوي في الاسلام توازن بين الايجابية والسلبية.
**خصائص المحك الاسلامى:-
1. يقوم قواعد للسلوك ثابتة لاتختلف باختلاف الزمان او المكان فهى موضوعية بعيدة عن الاهواء والرغبات الخاصة.
2. يقوم قواعد شاملة لكل جوانب الشخصية الجسمية والعقلية و الاجتماعية كما يشمل هذا المك سلوك الفرد فى علاقاته بذاته وبالمجتمع وبالكون .
3. جمع مميزات المعايير السابقة وخلصها من التعصب والتحيز.

المحددات البيولوجية للصحة النفسية
العوامل الوراثية.
يمثل علم الجينيات او المورثات وهندستها احد ابرز الثورات العلمية في نهاية القرن العشرين بالتوازي مع ثورة المعلوماتية والاتصال ولقد تمكن العلماء الي الان من اكتشاف اختلال ما يقرب من 500 جينه مسئولة عن العديد من الامراض عند الانسان وكان للاضطرابات النفسية والعصبية نصيب كبير من الاهLaughing في مجال علم المورثات ويوجد حاليا ورشة نشطة في مختلف الجامعات ومراكز البحث العلمي تحاول اكتشاف المورثات المصابة في مختلف الاضطرابات النفسية بدءا من التوحيد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد حمدان
(-* رئيس الملتقى*-)
(-* رئيس الملتقى*-)


ذكر
عدد الرسائل: 5317
العمر: 26
التخصص: اعلام
الاسم الحقيقي: احمد حمدان
السكن- المدينة: غزة
بلدي:

احترام قوانين الملتقى:
المرح يجمعنا:

تاريخ التسجيل: 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تلخيص:صحة نفسية\ د\ عبد الرؤوف الطلاع   الجمعة ديسمبر 05, 2008 5:55 pm



شذوذ الخصائص الوراثية واثاره
1- الشذوذ الكروموزومي/ يؤدي الشذوذ الكروموزمي او الخطا في التمثيل النسبي للكروموزمات داخل الخلية الي اضطرابات بيوكيمائية من شانها ان تتلف خلايا الدماغ وتضر بالجهاز العصبي ومن بيق العيوب والاعراض الناجمة حالات المنغولية او عرض داون التي غالبا ما تعاني من التخلف العقلي الشديد والمتوسط وعيوب مزمنة من العينين والقلب والتازر الحركي والنمو الجسمي والجنسي.
2- الشذوذ الجيني / وهو شذوذ الجينات او الطفرة الجينية ويؤدي بدوره الي صور وانماط مرضية مختلفة فبعض الجينات الطفرية تؤدي الي امراض شديدة تسبب التخلف العقلي لما يترتب عليها من خلل في نظام التمثيل الغذائي لبعض المواد ففي خلايا الجسم كالبروتينات والدهون والكربوهيدرات ومن بين هذه الصور المرضية حالة البول الفينيلكتوني.

**-من الاساليب والاتجاهات الوالدية غير اللاسوية فى تنشئة الابناء /
1- التسلط والتشدد 2- عدم الاتساق فى معاملة الطفل 3- التدليل والحماية الزائدة 4- انبذ والاهمال
**- مكونات الجهاز العصبي :
يتكون الجهاز العصبي من جهازين رئيسين هما: الجهاز العصبى المركزي والجهاز العصبى المركزي من النخاع والمخ اما الجهاز العصبي الطرفى فهو يتكون من جهازين فرعيين هما الجهاز العصبى الارادي الجسمى والجهاز العصبى الاارادي المستقل الذي يتقسم الى جهازين هما الجهاز العصبى السميتاوي والجهاز العصبي الباراسمبتاوي الذي يعمل كل منهما فى اتجاه مضاد للاخر حيث يعمل احدهما على استثارة الفرد بينما يعمل الاخر على تهدئته.

**جهاز السمبتاوي / ووظيفتة الاستثارة والتنبيه ففي مواقف الخطر التى يواجهها الفرد يصدر الجهاز السمبتاوي اشارته لايقاف الهضم والسراع من معدل ضربات القلب وتدفق الدم فى الاوردة وزيادة التنفس .

**جهاز الباراسمبتاوي /ووظيفته العمل فى الاتجاه الكف فهو يعمل فى التجاه المضاد لاتجاه عمل الجهاز السمبتاوي اذ يقوم بالابطاء من سرعة ضربات القلب ويعمل على انقباض المرئ والمعدة والامعاء .

. 1- الغدة النخامية:
توجد هذة الغدة عند قاعدة المخ وتتكون من فصين هما : الفص الامامى والفص خلفى. ولكل فص افرازاته الخاصة ويهمنا بصفة خاصة احد افرازات الفص الامامى وهو هرمون النمو او هرمون السوماتوترفين الذي يعمل على حفز النمو الجسمى الغضاريف والعظام خاصة وتؤدي الزيادة فى افرازاته عن المعدل الطبيعى فى مرحلة الطفولة وبداية المراهقة الى العملقة فقد بلغ طول الفرد اكثر من مترين واذا حدثت الزيادة بعد المراهقة أي بعد توقف نمو العظام ظهر الانحراف على شك زيادة كبيرة فى حجم الاذنين والانف واليدين والقدمين وهو مرض يطلق علية اسم الاكرو ميجالي.

2- الغدة الدرقية:
تقع اسفل الرقبة على جانبي القصبة الهوائية واسفل الحنجرة وهى تتكون من فصين وتختص بانتاج وافراز مواد هرمونية من اهمها الثيروكسين الذى يوثر على كل خلايا الجسم .

3- الغدة جار الدرقية / تتكون من اربع حبيبات صغيرة جدا مسطحة الشكل نسبيا ملحقة بالغدة الدرقية وتفرز الغذة جار الدرقية هرمون الباراثورمون الازم لضبط نسبة الكالسيوم الى الفوسفور فى الدم .
4- الغدتان الادريناليتان / ويطلق عليهما احيانا الكظريتان او فوق الكلويتان حيث تقبع كل منهما فوق احدي الكليتين وتتكون كل غدة من جزاين متمايزين بنائيا ووظيفيا هما القشرة الخارجية او اللحاء والنخاع او اللب ويفرز النخاع مجموعة من الهرمونات اهمها هرمون الادرينالين الذي يزداد افرازه في المواقف الضاغطة والمواقف المثيرة للانفعال كالغضب وكالخوف حيث يهيئ الفرد لمواجهة هذه المواقف اما هجوما علي مصدر الضغط او فرارا منه ولكن اذا ظلت نسبة الادرينالين مرتفعة في الم ادي ذلك الي حالات مرضية كثيرة .اما اللحاء فاهم افرازاته الكورتيزون الذي يعالج به كثير من الامراض لانه يزيد من مناعة الجسم.
5- الغدد الجنسية / تختلف الغدد الجنسية بين الجنسين فهى المبيضان عند الانثى والخصيتان عند الذكر. ويبدأ أداء الغدد الجنسية عندالبلوغ ومن اهم الهرمونات التى تفرزها هرمون التستوستيرون لدى الذكور وهرمون الايستروجين لدي الإناث.
6- الغدة التيموسة / تقع فى التجويف الصدري وتدعى هذة الغدة بغدة الطفولة لانها تكون فى تلك المرحلة كبيرالحجم وناشطة.
7- الغدة الصنوبرية / توجد الغدة الصنوبرية فى قمة الجز ء الخلفى للبطين الثالث بالمخ ( اعى الغدة النخامية) ولها شكل حبة الفاصوليا .

ثانيا / المحددات البيئية للصحة النفسية :
شهد تاريخ علم النفس صراعا عنيفا بين انصار العوامل الوراثية والعولمل البيئية فى قدرة هذة العوامل على تشكيل السلوك الانسانى ويرجع هذا الصراع الى :
أ‌- عدم وجود دراسات تجريبية جيدة التصميم تتحكم فى عزل وتثبيت المتغيرات المتعددة التى تئثر على السلوك الانسانى .
ب‌- تعدد المذاهب الفلسفية والاتجاهات الفكرية للباحثينن والعلماء فى مجال دراسة السلوك الانسانى .
ومن بين العوامل البيئية ما يلى :
1- عوامل قبل ولاديه : وهى تتصل بالبيئة الرحمية المحيطة بالخلية عندما ياخد الجنين فى مراحل نموه الاولى وتحدد هذه العوامل بالصحة العامة لام خلال فترة الحمل وتغذيتها وحالتها الانفعالية العامة وتعاطيها لادوية والعقاقير والمواد الخدرة والكحوليات ومدي تعرضها للاصابات والاجهاد البدنى والانهاك العصبي .
2- عوامل ولادية : وهى تتعلق بتووقيت عملية الولادة وظروفها كالولادات المبكرة او المبسترة والعسرة او الطويلة و المتاخرة واستخدام الات ميكانيكية ساحبة مما قد يترتب عليه تمزق بعض انسجة الوليد واوعيته الدموية وحدوث نزيف بالمخ .
3- عوامل بعد ولادية: وتتمثل فى المؤثرات البيئة الخارجة المحيطة بالفرد وعناصرها المادية الطبيعة والاجتماعية . أ- البيئة المادية الطبيعة ب- الثقافة ج- العوامل الاجتماعية
**- اهمية الاسرة فى حياة الطفل النفسية والاجتماعية :-
1- الاسرة هى المجال الاجتماعى والنفسى الاول الذى يمارس فيه الطفل اوليات علاقاته الانسانية مما توثر فى حياته المستقبلية .
2- الاسرة هى النظام الاجتماعى الذى يقوم باشباع حاجات الطفل المختلفة .
3- تمثل العلاقات الاسرية داخل الاسرة عاملا اساسيا فى نمو شخصية الطفل سلبا وايجابا
**- بعض انماط الاسر وتاثيرها النفسى على الصحة النفسية للطفل /
1- الاسرة المثالية / فيها يكون الاب والام كل منهما ملائم للاخر فهما يتشاركان بالمسئولية الوالدية والحب والعطف والحنان وهما يجدان للحفاط على القيم .
2- الاسرة المتنافسة / هى قائمة على الدين متنافسين يغار احدهما من الاخر فالاب يحاول ان يكون قويا مسيطرا والام تحاول من عندما سيطرة ايضا من هنا يبدا صراع السيطرة .
3- الاسرة العصابية /يعانى الوالدين من العصاب ومن مستويات مرتفعة من الضغوط النفسية وتنشا الشجارات بينهما ويتوران لاتفة الاسباب واطفال هذه الاسرة يتعلمون سلوك الوالدين
4- الاسرة المتصدعة / هى الاسرة المفككة فيزيئا واجتماعيا بفعل عوامل عديدة كمشكلات صراع الالدوار بين الزوجين وعدم التوافق بينهما ومشكلات العلاقات الزوجية .
**الدافع /هو حالة جسمية من شانها ان يثير الكائن العضوى وتخل توازنه وتحرك سلوكه
**-الدافع اللاشعورى / هو الذى لايشفر الفرد اثناء قيامه بالسلوك أي كان السبب فى عدم الشعور به
**-الحافز / هو عبارة عن حالة داخلية من التوتر تولد نزوعا الى النشاط والعمل حتى يرضى الدافع
**-الباعث / هو موقف خارجى مادى او اجتماعى يستجيب له الدافع فالطعام يستجيب له الجوع
**- الحاجة/ هى حالة من النقص والافتقار او الاضطراب الجسمى والنفسى
**- الرغبة / هى الشعور بالميل نحو اشخاص او اشيار معينة كالرغبة فى السفر الى مكان معين .
**- الهدف / هو الغاية التى يتجه اليها النشاط الذى يثيره الدافع
**- الافعال المنعكسة / هى مجموعة ردود افعال تصدر عن الانسان بطريقة الية ثابتة ومنها العطس
**-الصحة النفسية / هو ذلك التصور الذى يضم شرحا وافيا للمظاهر والخصائص النفسية وما ينطوى عليه من دلالات سيكولوجية تشير الى طبيعة شخصية الانسان والوصف كمى وكيفى لهده الخصائص . **- منظمة الصحة العالمية / حالة من اكتمال الجوانب الجسمية والعقلية والاجتماعية وليست مجرد غياب المرض ** من سمات السلوك السوى / 1- المرونة /هى القدرة على ايجاد البدائل 2-الواقعية / ان ينظر الانسان الى نفسه وحياته نظرة واقعية . 3-التناسب/ من السمات الهامة التى تميز السلوك السوى ويكون مع الموقف الذى يحدث فيه السلوك فالانسان السوى يبدى من الافكار والمشاعر والافعال4 الايجابية هو السلوك القادر على المواجهة الفعالة 5 الافادة من الخبرة .
**- ثلاث وظائف للدوافع / 1- تحريك السلوك من خلال اكسابه طاقة التحرك 2- توجيه السلوك خلال تحديد النشاط 3- المحافظة على دوام زاستمرارية السلوك
**- تصنيف الدوافع بحسب نشاتها / اولا/
1- الدوافع الاولية الفطرية / وهى تلك الدوافع الفطرية التى يولد الفرد الانسانى مزودا بها وهى الحاجات الفسيولوجية الازمة للفرد وهى الهواء والماء والطعام والجنس والاخراج .
** وتصنف الدوافع الاولية الى أ- دوافع تكفل المحافظة على بقاء الكائن الحى وتمثل الدافع الشرب والاجراج والراحة والنوم ب- دوافع تكفل المحافظة على بقاء النوع وتمثل الدافع الجنسى0
2- الدوافع المكتسبة الثانوية / هى تلك الدوافع التى يكتسبها الفرد من البيئة والظروف التى يعيش فيها كدافع الى الانتماء والنجاح والتعاون .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد حمدان
(-* رئيس الملتقى*-)
(-* رئيس الملتقى*-)


ذكر
عدد الرسائل: 5317
العمر: 26
التخصص: اعلام
الاسم الحقيقي: احمد حمدان
السكن- المدينة: غزة
بلدي:

احترام قوانين الملتقى:
المرح يجمعنا:

تاريخ التسجيل: 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تلخيص:صحة نفسية\ د\ عبد الرؤوف الطلاع   الجمعة ديسمبر 05, 2008 6:00 pm

**- انواع الدوافع المكتسبة /
1- دوافع اجتماعية عامة مشتركة / هى دوافع موجودة فى كافة الحضارات والثقافات والبلادة كالحاجة الى التقدير والى الامن .
2- دوافع اجتماعية حضارية / هى دوافع تشيع فى بفض الحضارات والجماعات كدافع السيطرة
3- دوافع اجتماعية فردية / هى دوافع تختلف من فرد الى اخر فقد يكتسبها بفض الناس نتيجة خبراتهم السابقة كالميل الى قيادة السيارات .
** ثانيا / تصنيف الدوافع بحسب وعينا بها وادراكنا لها /
1- الدوافع الشعورية / هى التى يعى الفرد بوجودها ويشفر بمدى قوة دفعها لسلوكه مثل الجوع والعطش وبالتقلصات العضلية
2- الدوافع اللاشعورية / هى التى لايعى بها الفرد وكثيرا ما يجهل حقيقها ولايستطع تفسير افعاله مثل حالات النسيان .

**- خصائص الدوافع اللاشعورية / 1- انها تعبر عن نفسها فى توترات الفرد وتظهر اثارها واضحة مثل الوساوس . 2- انها تبدو فى صورة رمزية كاالاحلام وزلات القام وفلتان اللسان 3- انها دوافع مجهولة يصفب على الفرد ارضاءها تاما .

**- البواعث نوعان هما / 1- البواعث الايجابية / هى ما تجذب الفرد اليها كانواع الثواب المختلفة
2- البواعث السلبية / هى ما تحمل الفرد على تجنبها والابتعاد عنها كضروب العقاب

**- نظريات الدوافع / 1- نظرية الغرائز أ- نظرية مكدوجل / يعتبير مكدوجل هو من انصار المذاهب الغرضية فى علم النفس اقوى مدافع عن الغريزة ويرى ان جميع الدوافع التى تثير الى نشاط الفرد يمكن ان ترد الى دوافع اساسية هى الغرائز وهى المحركات الاولى لكل نشاط حركى عقلى فردى جماعى والغريزة هى يعرفها استعداد فطرى نفسى جسمى يدفع الفرد الى ان يدرك من نور معين
ب- نظرية فرويد / يرى انا سلوك الانسان تحركه مجموعتين من الغرائز هما 1- غريزة الحياة التى تعمل على البناء وتهدف الى الربط والتجميع ويصحبها مبد اللذة 2- غريزة الموت التى تعمل على حل الربط وتدمير الاشياء ويصحها مبدا العدوان .

**- الانتقادات التى وجهت الى نظرية العرائز عند مكدوجل / 1- انها تضع السلوك فى قوالب جامدة لايخرج عنها .2- ارجاع السلوك الانسانى الى الفطرة يتنافى مع الاتجاه العلمى 3- اثبتت الدراسات الانثرولوجية ان بعض القبائل لتظهر لديها غريزة السيطرة او التملك .

**- الانتقادات التى وجهت الى نظرية فرويد فى الغرائز / 1- ان فرويد فى تصوره لمفهو الغريزة الجنسية 2- اللبيدو الذى تكام عنه فرويد مفهوم غامض 3- ان فرويد عرض القيم الانسانية للهدم عندما جعل من العدوان اساس كل شى .

**- ردود أفعال الضغط النفسي /
**- أولا / ردود الافعال الفسيولوجية للضغط النفسى / تعتبر تلقائية ويمكن التنبؤ ولا يستطيع التحكم بها
واطلق سيلى على هذه الانماط المتشابهة اسم اعراض التوافق العام ويرى انها تتطور بثلاث مراحل هى /
1- مرحلة الانذار المبكر / وانها تنشا بمجرد تعرض الكائن الحى الى مصدر الضغط وتقل مقاومة الكائن الحى ويحدث الموت احيانا فى هذه الرحلة اذا كانت قوة مصدر الضغط كبيرة .
- وتتالف مرحلة الانذار المبكر من طورين هما /
أ – طور الصدمة الاولية / فى هذا الطور تحدث بعض التغيرات الفسيولوجية مثل ارتفاع درجة الحرارة وضغط الدم وزيادة دقات القلب وتناقض نسبة البوتاسيوم فى الدم وارتخاء الغضلات .
ب- طور الصدمة المضادة / تحدث نفس ردود الافعال الفسيولوجية فى الطور السابق اذا كان الموقف شديدا فان كلا من الصدمة الاولية والصدمة المضادة قد تودى الى وفاة الكائن الحى .
2- مرحلة المقاومة / يرى سيلى ان قدرة الكائن الحى على البقاء حيا تمكنه من الانتقال من مرحلة الانذار المبكر الى المقاومة وفى هذه المرحلة يستمر افراز هرمون تفرزه الغدة النخامية يحرض قشرة الغدة الكظرية ويساعد على مقاومة الجسم .
3- مرحلة الانهاك / يرى سيلى ان استمرار التعرض الموقف الضاغظ يستنفذ طاقة الكائن الحى اللازمة وبذلك يدخل الكئن الحى المرحلة الثالثة من مراحل التوافق العام وفى هذه المرحلة تظهر إعراض مرحلة الانذار المبكر وتتاثر وظائف الغدة الكظرية بصورة كبيرة.

**- ثانيا / ردود الأفعال النفسية للضغط النفسي / من اهم ردود الافعال المعرفية للضغط النفسيى /
1- ضعف الانتباه والتركيز / وانه يبدو جليا فى ضعف تحصيل الطلاب على الانتباه والتركيز الذى يعزى الى تاثيرات الاحداث التى تدور خارج اطار الجامعة والتى تستخود على تفكير الطالب فالقل يجد صعوبة فى التركيز وتضعف قوة ملاحظة الفرد .
2- ضعف الذاكرة / تتسبب الضغوط النفسية فى تتدهور الذاكرة قصير المدى وطويلة المدى حيث يتناقض مدى الذاكرة ويقل الاستدعاء والتعرف حتى على ما هو مالوف فكثيرا من الناس المتوترين الذين يعشون فى ظروف صعبة مايبحثون عن الاشياء المالوفة فى بيئاتهم الاجتماعية ولا يجدونها .
3- اضطراب التفكير / توثر المواقف الصعبة على سلامة تفكير الفرد ومستواه وتقل عناصر التقدير الموضوعية فى تفكيره وتصبح انماط التفكير مضطربة ولا عقلانية وغير منطقية فانشغال الفرد الصراعات التى تسببه المواقف الضاعظة لا تتيح لة الهدوء والتامل اللازم للتفكير السليم .
4- يزداد معدل الاخطاء / نتيجة لضعف الانتباه والتركيز واضطراب التفكير والذاكرة تزداد معدل الاخطاء فى المهام المعرفية وتصبح مشكوكا .
5- تتدهور قوى التنظيم والتخطيط طول المدى / توثر على القدرات العقلية للفرد .
**- ردود الافعال الانفعالية /
1- القلق / هو خبرة انفعالية غير سارة يعانى منها الفرد عندما يشعر بخوف او تهديد من شى دون تحديده.
2- الاكتئاب / توجد علاقة بين الضغوظ النفسية والاكتئاب حيث تسهم الضغوط النفسية بحدوث الاكتئاب وان الاكتئاب من اهم الاستجابات الانفعالية للضغوط فالمواقف الضاغطة تتسب فى انخفاض شدة حيوية الفرد وازدياد احساسة بالعجز ونمو الشعور بعدم القيمة .
3- الاستثارة الانفعالية / يودى الخوف والقلق النانج عن المواقف الضاغطة الى خلق من الجاهزية الانفعالية لدى الفرد فيصبح الفرد اكثر حساسية ويبالغ فى ردود افعاله ازاء المثيرات المختلفة .

**- المواقف التي تؤدى إلى ظهور إغراض الصدمة عن الإنسان /
1- ان يفقد الانسان احد افراد الاسرة او شخصا عزيزا.
2- ان يتعرض بشكل مباشر للتخويف والارهاب او غير مباشركان يشاهد قتل شخص او تعذيبه.
3- ان يتعرض للاغتصاب .
4- ان يتعرض بيته للهدم.
5- ان يفقد عضوا من اعضاء جسمه بسبب الحرب او أي سبب اخر.
6- ان يتعرض للكوارث الطبيعية كالزلزال.




**- انواع الدوافع المكتسبة /
1- دوافع اجتماعية عامة مشتركة / هى دوافع موجودة فى كافة الحضارات والثقافات والبلادة كالحاجة الى التقدير والى الامن .
2- دوافع اجتماعية حضارية / هى دوافع تشيع فى بفض الحضارات والجماعات كدافع السيطرة
3- دوافع اجتماعية فردية / هى دوافع تختلف من فرد الى اخر فقد يكتسبها بفض الناس نتيجة خبراتهم السابقة كالميل الى قيادة السيارات .
** ثانيا / تصنيف الدوافع بحسب وعينا بها وادراكنا لها /
1- الدوافع الشعورية / هى التى يعى الفرد بوجودها ويشفر بمدى قوة دفعها لسلوكه مثل الجوع والعطش وبالتقلصات العضلية
2- الدوافع اللاشعورية / هى التى لايعى بها الفرد وكثيرا ما يجهل حقيقها ولايستطع تفسير افعاله مثل حالات النسيان .

**- خصائص الدوافع اللاشعورية / 1- انها تعبر عن نفسها فى توترات الفرد وتظهر اثارها واضحة مثل الوساوس . 2- انها تبدو فى صورة رمزية كاالاحلام وزلات القام وفلتان اللسان 3- انها دوافع مجهولة يصفب على الفرد ارضاءها تاما .

**- البواعث نوعان هما / 1- البواعث الايجابية / هى ما تجذب الفرد اليها كانواع الثواب المختلفة
2- البواعث السلبية / هى ما تحمل الفرد على تجنبها والابتعاد عنها كضروب العقاب

**- نظريات الدوافع / 1- نظرية الغرائز أ- نظرية مكدوجل / يعتبير مكدوجل هو من انصار المذاهب الغرضية فى علم النفس اقوى مدافع عن الغريزة ويرى ان جميع الدوافع التى تثير الى نشاط الفرد يمكن ان ترد الى دوافع اساسية هى الغرائز وهى المحركات الاولى لكل نشاط حركى عقلى فردى جماعى والغريزة هى يعرفها استعداد فطرى نفسى جسمى يدفع الفرد الى ان يدرك من نور معين
ب- نظرية فرويد / يرى انا سلوك الانسان تحركه مجموعتين من الغرائز هما 1- غريزة الحياة التى تعمل على البناء وتهدف الى الربط والتجميع ويصحبها مبد اللذة 2- غريزة الموت التى تعمل على حل الربط وتدمير الاشياء ويصحها مبدا العدوان .

**- الانتقادات التى وجهت الى نظرية العرائز عند مكدوجل / 1- انها تضع السلوك فى قوالب جامدة لايخرج عنها .2- ارجاع السلوك الانسانى الى الفطرة يتنافى مع الاتجاه العلمى 3- اثبتت الدراسات الانثرولوجية ان بعض القبائل لتظهر لديها غريزة السيطرة او التملك .

**- الانتقادات التى وجهت الى نظرية فرويد فى الغرائز / 1- ان فرويد فى تصوره لمفهو الغريزة الجنسية 2- اللبيدو الذى تكام عنه فرويد مفهوم غامض 3- ان فرويد عرض القيم الانسانية للهدم عندما جعل من العدوان اساس كل شى .

**- ردود أفعال الضغط النفسي /
**- أولا / ردود الافعال الفسيولوجية للضغط النفسى / تعتبر تلقائية ويمكن التنبؤ ولا يستطيع التحكم بها
واطلق سيلى على هذه الانماط المتشابهة اسم اعراض التوافق العام ويرى انها تتطور بثلاث مراحل هى /
1- مرحلة الانذار المبكر / وانها تنشا بمجرد تعرض الكائن الحى الى مصدر الضغط وتقل مقاومة الكائن الحى ويحدث الموت احيانا فى هذه الرحلة اذا كانت قوة مصدر الضغط كبيرة .
- وتتالف مرحلة الانذار المبكر من طورين هما /
أ – طور الصدمة الاولية / فى هذا الطور تحدث بعض التغيرات الفسيولوجية مثل ارتفاع درجة الحرارة وضغط الدم وزيادة دقات القلب وتناقض نسبة البوتاسيوم فى الدم وارتخاء الغضلات .
ب- طور الصدمة المضادة / تحدث نفس ردود الافعال الفسيولوجية فى الطور السابق اذا كان الموقف شديدا فان كلا من الصدمة الاولية والصدمة المضادة قد تودى الى وفاة الكائن الحى .
2- مرحلة المقاومة / يرى سيلى ان قدرة الكائن الحى على البقاء حيا تمكنه من الانتقال من مرحلة الانذار المبكر الى المقاومة وفى هذه المرحلة يستمر افراز هرمون تفرزه الغدة النخامية يحرض قشرة الغدة الكظرية ويساعد على مقاومة الجسم .
3- مرحلة الانهاك / يرى سيلى ان استمرار التعرض الموقف الضاغظ يستنفذ طاقة الكائن الحى اللازمة وبذلك يدخل الكئن الحى المرحلة الثالثة من مراحل التوافق العام وفى هذه المرحلة تظهر إعراض مرحلة الانذار المبكر وتتاثر وظائف الغدة الكظرية بصورة كبيرة.

**- ثانيا / ردود الأفعال النفسية للضغط النفسي / من اهم ردود الافعال المعرفية للضغط النفسيى /
1- ضعف الانتباه والتركيز / وانه يبدو جليا فى ضعف تحصيل الطلاب على الانتباه والتركيز الذى يعزى الى تاثيرات الاحداث التى تدور خارج اطار الجامعة والتى تستخود على تفكير الطالب فالقل يجد صعوبة فى التركيز وتضعف قوة ملاحظة الفرد .
2- ضعف الذاكرة / تتسبب الضغوط النفسية فى تتدهور الذاكرة قصير المدى وطويلة المدى حيث يتناقض مدى الذاكرة ويقل الاستدعاء والتعرف حتى على ما هو مالوف فكثيرا من الناس المتوترين الذين يعشون فى ظروف صعبة مايبحثون عن الاشياء المالوفة فى بيئاتهم الاجتماعية ولا يجدونها .
3- اضطراب التفكير / توثر المواقف الصعبة على سلامة تفكير الفرد ومستواه وتقل عناصر التقدير الموضوعية فى تفكيره وتصبح انماط التفكير مضطربة ولا عقلانية وغير منطقية فانشغال الفرد الصراعات التى تسببه المواقف الضاعظة لا تتيح لة الهدوء والتامل اللازم للتفكير السليم .
4- يزداد معدل الاخطاء / نتيجة لضعف الانتباه والتركيز واضطراب التفكير والذاكرة تزداد معدل الاخطاء فى المهام المعرفية وتصبح مشكوكا .
5- تتدهور قوى التنظيم والتخطيط طول المدى / توثر على القدرات العقلية للفرد .
**- ردود الافعال الانفعالية /
1- القلق / هو خبرة انفعالية غير سارة يعانى منها الفرد عندما يشعر بخوف او تهديد من شى دون تحديده.
2- الاكتئاب / توجد علاقة بين الضغوظ النفسية والاكتئاب حيث تسهم الضغوط النفسية بحدوث الاكتئاب وان الاكتئاب من اهم الاستجابات الانفعالية للضغوط فالمواقف الضاغطة تتسب فى انخفاض شدة حيوية الفرد وازدياد احساسة بالعجز ونمو الشعور بعدم القيمة .
3- الاستثارة الانفعالية / يودى الخوف والقلق النانج عن المواقف الضاغطة الى خلق من الجاهزية الانفعالية لدى الفرد فيصبح الفرد اكثر حساسية ويبالغ فى ردود افعاله ازاء المثيرات المختلفة .

**- المواقف التي تؤدى إلى ظهور إغراض الصدمة عن الإنسان /
1- ان يفقد الانسان احد افراد الاسرة او شخصا عزيزا.
2- ان يتعرض بشكل مباشر للتخويف والارهاب او غير مباشركان يشاهد قتل شخص او تعذيبه.
3- ان يتعرض للاغتصاب .
4- ان يتعرض بيته للهدم.
5- ان يفقد عضوا من اعضاء جسمه بسبب الحرب او أي سبب اخر.
6- ان يتعرض للكوارث الطبيعية كالزلزال.




























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد حمدان
(-* رئيس الملتقى*-)
(-* رئيس الملتقى*-)


ذكر
عدد الرسائل: 5317
العمر: 26
التخصص: اعلام
الاسم الحقيقي: احمد حمدان
السكن- المدينة: غزة
بلدي:

احترام قوانين الملتقى:
المرح يجمعنا:

تاريخ التسجيل: 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تلخيص:صحة نفسية\ د\ عبد الرؤوف الطلاع   الجمعة ديسمبر 05, 2008 6:04 pm


**- ردود الافعال السلوكية للضغط النفسى ما يلى /
1- استجابة هجومية او انسحابية / الفرد الذى يعانى من ضغوط نفسية شديدة يتميز بالاستثارة الانفعالية ونتوقع ان يصدر عنه انماط سلوكية قد تتسم بالحدة والعدوان لذلك يزيد ممارسة العنف من الاباء المحبطين المتوترين.
2- اضطرابات الكلام / عندما يتعرض الشخص للمواقف الضاغطة والصعبة يتاثر السلوك اللغوي لديه وتظهر عدة مشكلات متمثلة فى التلعثم و التاتاة والفافاة لم تكن لديه سابقا.
3- عدم الاطمئنان او الشك فى الزملاء و الاقارب / فى المجتمعات التى يتعرض فيها الافرا للضغوطات ينتشر فيها اتهام الافراد بعضهم لبعض ويزاد الميل لالتقاء اللوم على الاخرين لذلك يبرز احد الميكانزمات الدفاعية.
4- اضطرابات عادات النوم / هو احد ردود الافعال فى المواقف الضاغطة والصعبة حيق يعاني منه الفرد من مشكلات النوم من حيث عدد ساعات النوم فى المرة الواحدة او تغيير موعد النوم حيث يعاني الفرد من القلق يسبب التوتر الناتج عن الضغوط والمواقف الصعبة.

5- سوء استخدام العقاقير الطبية والمهدنات / قد يلجأ الشخص بسبب يعاني من توتر ناتج عن المواقف الضاغطة والصعبة الى الميل الى تناول الكحوليات والمهدنات سواء كانت بطريقة شرعية او غير شرعية .
6- تبرز الانماط السلوكية الشاذة/ فى المواقف الضاغطة قد يطفو السلوك ذو الطابع الشاذ و الغريب الذي يتسم بعم التوقع والتناسب للموقف.

**- مصادر الضغط النفسي: المصادر البيئة /
**- أولا : مصادر تتعلق ببيئة العمل منها:
1- -المشكلات التنظيمية /: من الاسباب العامة للضغط فى مجال العمل سوء النظام بصفة عامة والذي يقود الي التاخير فى اتخاذ قرارات تتعلق بامور وقضايا هامة فى مجال العمل.
2- قلة او عدم كفائة الموظفين/:حينما يوجد فى مجال العمل موظفين غير اكفاء فان ذلك يعني تحمل المؤظف او العامل الاخر لوظفية او اعمال تفوق قراته وايضا حينما يوجد عدد قليل من الموظفين في مجال العمل فانهم عادة ما يتحملون قدرا اضافيا من مسؤليات واعمال فرعية متنوعة من الطباعة على الالة الكاتب وتسجيل المكالمات التليفونية ونقل المعدات او اصلاحها.
3- المركز او المكانة والترقية :/ ان شخصية الافراد المهنيين ترتبط او هي جزء من طبيعة عملهم هذه مسالة هامة لا بد من وضعها فى الاعتبار حيث ان اهمية العمل والاحساس بهذه الاهمية لي الفر الذي يقوم به ولا شك ان تقدير المجتمع لاهمية العمل يؤي بالفر الي الشعور بتحقيق ذاته واهميتها .
4- عدم الاستقرار وفقد الامن/: من مصارد الضغوط في بيئة العمل احساس العاملين بعم الاستقرار نتيجة لتنقلهم الدائم او عدم ثقتهم من استمرارهم فى نفس العمل او شعورهم بانهم زائدون عن حاجة العمل.
5- العبء المهني:/ تتعلق فى حجم العمل ومتطلباته وهو ما لا يتفق مع مقار الوقت اللازم للقيام بذلك العمل الامر الذي تتناقص مع فرص الوفاء بالالتزامات الشخصية والاولويات الخاصة.
6- غموض الدور /: من الغريب احيانا ان لا نكون على علم مسبقا بطبيعة العمل الذي نحن مقبلين عليه وان لا نعرف متي تنتهي مسئولياتنا ومتي تبدا بخصوص هذ العمل او ينقصنا التعرف على مسئولية الآخرين.
7- القيادة غير المناسبة / يختلف القاة فى اساليبهم فمن الاسلوب التسلطي الى الاسلوب الديمقراطي.

**- مصادر تتعلق ببيئة المنزل:
1- الضغط الذي يكون مصدره شريك او شريكة الحياة / تكون هذه الضغوط تتعلق بشريك او شريكة الحياة نجد من صراعات وعدم ائتلاف الطباع او الامزجة او الاهLaughingات .
2- الضغط الذى يكون مصدره أمور عائلية / تكون هذه الضغوط نتيجة وجود كثير من الواجبات المنزلية لا يستطيع الشريك الشريكة انجازها بسبب ضيق الوقت او نواحى مادية .
3- الضغط الذى يكون مصدره الاطفال / تكون هذه الضغوط نتيجة ما يحتاجه الاطفال من مصاريف قد تعجز احيانا عنها ميزانية الاسرة كما تسبب وجود اعاقة لدى الطفل فى الاسرة بتحمل إلام .


**- مصادر شخصية /
1- التقييم الادراكى / فى بعض الاحيان نسمع وقع اقدام قادمة مثلا من الدور العلوى ونحن نجلس فى مسكننا فاذا اعتقدوا انها خطوات احد المتطلفين فسوف ينتابنا الرعب والفزع ولو كان ادراكنا لها انها اقدم صيديق مقرب لنا نشعر بالراحة .
2- المزاج والضغط النفسى / للمزاج الذى يتسم به الشخص تاثير على مستوى الضغط الذى يعانيه فى الموقف الصعبة فالشخص الذى يغضب بسهولة ولاقل الاسباب يصبح اكثر حساسية وعرضه للضغوط
3- نمط الشخصية أوالضغط النفسى / يتصف ذوى النمط أ بالتنافس الشديد مع الاخرين والعدوانية وعدم الصبر وبالطموح والعمل الشاق والمثابر تحت ضغط الوقت وبالقيام بعدة اعمال فى وقت واحد اما اصحاب الشخصية ب فهم على النقيض من ذولى النمط أ حيث يتميزون بالهدوء والصبر والبط فى انجاز اعمالهم وهم اقل تنافسا مع الاخرين وليس من السهل اثارة غضبهم مقارنة بنمط الشخصية أ

**- ردود افعال الفرد في الفترة التي تلي تعرضه لخبرة صادمة /
1- سيطرة الخبرة الصادمة علي تفكير الفرد/ وفيها يشعر الفرد بان الحدث يجري امام عينه في صور وتخيلات او افكارو مشاعر مصحوبا بعواطف مؤلمة تسبب له اضطرابا في النوم واحلاما مزعجة وكوابيس مرعبة
2- اعراض التجنب والانغزال/ هنا تتاثر علاقات الفرد مع الذات والاخرين نتيجة الصدمة فيكثر الجدال مع اعضاء الاسرة ويمكن ان يصبح الفرد انعزاليا ويتجنب النشاطات العادية كما يصبح الفرد جاف عاطفيا.
3- الاثارة/ حيث يسهل اثارة الفرد وترويعه فمرور الخبرة الصادمة امام عينيه يؤدي الي ردود فعل جسدية مثل سرعة ضربات القلب والام مرضية مثل الصداع والام في المعدة وردود فعل سيكولوجية مثل عدم القدرة علي التركيز مما يسبب بنوبات انفعالية شديدة وخاصة نوبات القلق وهياج الغضب لاتفه الامور.
4- النكوص/ بعد التعرض للمواقف الصادمة وبسبب فشل الانا في استخدام اساليب المواجهة الايجابية التي كانت تستخدم في مواجهة احداث الحياة الضاغطة بهدف تطويع الموقف الضاغط وحل المشكلة.
**-من العوامل المؤثرة في مدة الشفاء من الصدمة.
1- درجة الصدمة وجدتها / الاحدالتي تفرض تهديدا كبيرا او فقدانا للحياة او دمارا للبيت تحتاج الي وقت طويل للتخلص من اثارها النفسية.
2- نضج الشخص المصاب وعمره الزمني/ الشخص الراشد اكثر قدرة علي مواجهة الصدمة مقارنة بالاطفال الذين تنقصهم الخبرة الازمة للمواجهة في مثل هذه الظروف.
3- ثقافة الشخص ومعتقداته/ الايمان بالقضاء والقدر تجعل امكانية حدوث الاضطرابات النفسية الناتجة في مجتمعنا عنها في المجتمعات الغربية وغير المسلمة.
4- امتلاك الفرد لاساليب الايجابية في مواجهة احداث الحياة الضاغطة تساعده في التعامل مع الخبرة الصادمة.
5- مدي ما يتمتع به الفرد من الصحة النفسية والصحة الجسدية وقت التعرض للخبرة الصادمة.

**- طرق التدخل لمساعدة المتأثرين في الظروف الصادمة /
1- نقل الشخص المصاب من بؤرة التوتر الي مكان اكثر امان.
2- اعط فرصة للشخص بان يصف الحدث من وجهة نظره وبلغته الخاصة .
3- اطلب منه ان يعبر عن مشاعره اثناء مروره بالحدث وشعوره حاليا.
4- ساعده علي ان يشعر بالامان والتحدث بحرية.
5- استخدم مهارات الاستماع الفعال وطرح الاسئلة المفتوحة النهاية.
6- استخدم تقنيات الاسترخاء العضلي لمساعدته علي التنفس بعمق والشعور بالراحة.
7- قدم الدعم والمساندة النفسية والتطمين حتي يشعر بالامان.
8- ناقش الشخص المصاب في الاجراءات التي قام بها لحماية نفسه وكيف يمكنه التصرف.
9- اعمل علي دمج الشخص المصاب في اعمال وانشطة جماعية تساعده في عملية التفريغ الانفعالي.


**- يمكن اجمال الفروق بين كل من الخوف والقلق في النقاط التالية/
1- يكون مصدر التهديد في حالة الخوف خارجيا بينما يكون مصدر التهديد في حالة القلق داخليا.
2- يسهل تحديد مصدر الخوف او موضوعه لوضوحه بينما يتعذر تحديد مصدر القلق لغموضه وابهامه.
3- تتناسب شدة الخوف مع درجة خطورة موضوعه أو مصدره بينما تفوق شدة القلق خطورة موضوعه او مصدره لو تمت معرفته.
4- استجابة الخوف مؤقتة تزول بزوال الموضوع المثير له بينما تتسم استجابة القلق بالدوام والاستمرارية لارتباطها بمثيرات اقل تحديدا وأكثر غموضا.
5- لا يتضمن انفعال الخوف صراعات بينما القلق يكون مصحوبا بصراعات نفسية.
**- مصادر القلق واسبابه /
1- الاذي او الضرر الجسدي/ بعض الإفراد في مواقف معينة تسيطر عليهم فكرة الإصابة ببعض الامراض او القتل في الحرب.
2- الرفض او النبذ / الخوف من رفض الاخر لنا ومن انه لن يبادلنا مشاعر المودة والحب يجعلنا غير مطمئنين في المواقف الاجتماعية.
3- عدم الثقة/ يعد نقص الثقة او فقدانها سواء في انفسنا او في غيرنا في المواقف والخبرات الجديدة مصدرا للقلق.
4- الاحباط والصراع / يعد القلق محصلة طبيعية لفشلنا سواء في ارضاء دوافعنا وتحقيق طموحنا ام في فض المواقف الصراعية .
5- الاستعداد النفسي ( الضعف النفسي العام) .
6- مواقف الحياة الضاغطة / الضغوط الحضارية والثقافية الناجمة عن التغيرات المتسارعة في عصر العولمة.
7- مشكلات الطفولة والمراهقة والشيخوخة.
8- عدم التطابق بين الذات الواقعية والذات المثالية وعدم تحقيق الذات.

**- المظاهر والاعراض الاكلينيكية القلق العصابى/
** أ - اعراض نفسية من بينها/
1- التوتر والاهتياج العصبى ويتمثل فى الحساسية المفرطة للضوضاء والضجيج والاضواء وسرعة الاستثارة والتطير او توقع الشر والخطر وفقدان الاعصاب .
2- شرود الذهن وضعف المقدرة على التركيز والنشيان وتواتر الافكار المزعجة وتزاحمها والصعوبة فى تنظيم المعلومات واستعائها واستخدامها .
3- فقدان الشهية للطعام وصعوبات النوم والارق المستمر والاحلام والكوابيس المزعجة والشعور بالهم وعدم الاستقرار مما يؤدى الى الارهاق الشي والاعياد النفسى .
4- تجنب المواقف الاجتماعية والميل الى العزلة وتناقص الاهLaughingات الترويحية والاقبال على الحياة وعدم الشعور بالامن والاستقرار .
** ب - اعراض جسمية /
1- اعراض مرتبطة بجهاز القلب الدورى : الام عضلية فى الناحية اليسرى من الصدر سرعة دقات القلب والنبض وارتفاع ضغط الدم .
2- اعراض مرتبطة بالجهاز الهضمى : عسر الهضم وصعوبات البلع والشعور بغصة فى الحلق واحيانا الغثيان والقى او الاسهال والامساك والمغص الشديد .
3- اعراض مرتبطة بالجهاز العضلى والحركى : الالام العضلية بالساقين والذراعين والظهر والرقبة والاعياء والانهاك الجسدى الرعشة وارتجاف الصوت وتقطعة .
4- اعراض مرتبطة بالجهاز البولى التناسلى : كثرة التبول والاحساس بالحاجة لاسيما فى الانفعالات الشديدة فى المواقف الضاغظة وتناقص الاهLaughingات الجنسية والخلل فى الوظائف الجنسية .
5- اعراض جلدية : ما يكون القلق النفسى عاملا فى نشاة كثير من الامراض الجليدية كحب الشباب والاكريماء والبهاق والصدفية وسقوط الشعر .





**- متى تصبح الشعور بالاحباط اشد وطاة على النفس وايلاما لها /
1- عندما يدرك الفرد ان الدوافع المعاق اشباعها والاهداف الممتنع تحقيقها هامة ولاعنى له عنها .
2- عندما يدرك الفرد ان العقبات والعوائق التى تحول دون اشباع دوافعه واحتياجاته شديدة كالسجن السياسى وتفشى الفساد والطلم فالالم النفسى يكون محتمل اذا شعر الفرد باستحالة .
3- عندما يقترب الفرد من هدفه ويوشك على تحقيقه ثم تنشا عقبة ما تحول كان يفقد طالب تقدير ممتاز على درجتين او ثلاث .
4- عندما يقوم الفرد بمحاولات متكررة ويبذل جهودا متواصلة لبلوغ غاية معينة فى تجاوز العقبة التى تعرض سبيله رغم المحاولات المتكررة .


**- مصادر الاحباط / يمكن تصنيف العوامل او العوائق المسببة للاحباط فى مجموعتين هما /
أ‌- عوامل شخصية داخلية المصدر ومصدرها خصائص الشخص ذاته وسماته ومن بينهما /
1- عجزه الجسمى / بسبب ضعف حالته الصحية العامة او المرض او الاعاقة الحسية والحركية .
2- قصور استعداداته العقلية المعرفية / كالذكاء والتفكير والمرونة والموهبة التى يستلزمها تحقيق هدف ما او تعلم مهارة جديدة يرى نفسه محتاجا لها .
3- سماته المزاجية الانفعالية المعوقة كالتشدد والضمير الصارم والخجل وضعف الثقة بالنفس والترد والخوف والاهمال .
4- ادراكات الفرد لدوافعه ولحاجاته ولنفسه وللمواقف التى يخبرها وما يسبغه على كل ذلك من اهمية ودلالة .
5- ضعف الحالة الانفعالية العامة للفرد وما يترتب على ذلك من تكاسل وخمول وتواكل ولامباداة .
6- مقدرة الفرد على مواجهة المواقف الصراعية فعجزه عن جسم ما ينشا داخله من رغبات واهداف متعارصة وعدم مقدرته على الاختيار بين ازواج من الحاجات كلاهما مر او حلو .
**- ب- عوامل بيئية ( خارجية المصدر) /
1- الظروف البيئية المادية الطبيعية : كالتضاريس والمناخ والطقس والضوضاء والتلوت البيئي .
2- الظروف البيئية الاجتماعيو والاسرية : كمعاملة الوالين واساليبهما فى التنشئة وبعض العادات والتقاليد وجماعات الاقران .
3- الظروف البيئية التعليمية : كالنظم والمؤسسات التعليمية والمناهج الدراسية والمعلمين ونظم الامتحانات وغيرها.
4- الظروف البيئية الاقتصادية ومنها: النظم االاقتصادية وسبوق العمل والفرص المتاحة لتشغيل الافراد والمستوي الاقتصادي والدخول والمرتبات .
5- الظروف البيئية السياسية : ومدي كفالتها لممارسة اليمقراطية وحريات الفكر والراي والتعبير والترشيح والاقتراح .
6- الظروف البيئية والحضارية : كالانفجار السكاني وتعقد النظم والتكنولوجيا والتراكم المعرفي والمعلومات .
7- الظروف البيئية الامنية : ومنها تقطيع اواصل المدن الفلسطينبنة وصعوبة الوصول الي الجامعة بسبب الحواحز الاسرائيلية المنتشرة على الطرق.
**- من المبادئ الواجب مراعاتها فى عملية التنشئة الاجتماعية وداخل مؤسساتنا التعليمية والتي يمكن ان تعيننا فى هذا الصدد ما يلي:/
1- تنمية السمات المزاجية الانفعالي التي تساعد على مواجهة الصراعات والاحباطات: كالثبات الانفعالي والجد وقوة العزيمة والتحمل والصبر والثقة بالنفس والمرونة فى مواجهة المشكلات ومواقف صعبة
2- تجنب استخدام الاساليب اللاسوية فى تنشئة الابناء سواء من قبل الوالدين او المعلمين : كالتفرقة والتذبذب فى المعاملة والتدليل والحماية الزائة والتش والقسوة مما يؤدي الي نمو شخصية مشوهة التكوين النفسي. 3- تنمية التذكير العلمي لدي النشء مما يعينهم على حل المشكلات
4- مساعدة النشئ على انشاء مفهوم واقعي عن الذات والاستبصار بامكاناتهم ومقدرتهم الفعلية .
5- مساعدة النشئ الشباب على تبني اطار مرجعي من المبادئ والقيم والمعايير الاجتماعية والاخلاقية يستهدون به ويسترشون فى سلوكهم عامة .
6- مراعاة الفروق الفردية في بين المتعلمين وتجنب منافسات ومقارنات غير متكافئة قد لا يترتب عليها سوي الشعور بالعجز و اليأس والدونية والاحباط .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد حمدان
(-* رئيس الملتقى*-)
(-* رئيس الملتقى*-)


ذكر
عدد الرسائل: 5317
العمر: 26
التخصص: اعلام
الاسم الحقيقي: احمد حمدان
السكن- المدينة: غزة
بلدي:

احترام قوانين الملتقى:
المرح يجمعنا:

تاريخ التسجيل: 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تلخيص:صحة نفسية\ د\ عبد الرؤوف الطلاع   الجمعة ديسمبر 05, 2008 6:05 pm


**- اشكال الصراع /
*أ- يصنف الصراع من حيث وعى الفرد به الى /
1- صراع شعورى يعى به الفرد ويدركه كصراع تلميذ ما بين المكوث فى غرفته لمذاكرة دروسه .
2- صراع لا شعورى لايعى الفرد اطرافه المتنازعة كما لايفطن منه فقط سوى الى حالة التوتر والضيق.
*ب- يصنف الصراع من حيث الاختبارات والبدائل الداخلية فيه الى نوعين /
1- صراع داخلى تكمن الاختيارات داخل الفرد ذاته كما هو الحال فى تذبذب مراهق بين الالتزام بالقيم الدينية والخلقية من جانب والحاح رغباته الجنسية من جانب اخر .
2- صراع خارجى تكون فيه البدائل خارج الفرك كما فى حالة التردد فى اتخاد قرار با الالتحاق باحدى كليتين
*- من اشهر انواع الصراع ما وصل اليه كيرت ليفين من تحليله لانواع الصراع على ما يلى /
1- صراع الاقدام – الاقدام/ يشير الى موقف يكون الفرد إزاء دافعين محببين يجذبانه بدرجة واحدة لكنه لايستطع اشباعها معا فى الوقت نفسه فاشباع احدهما سوف يتمخض بالضرورة عنه عدم اشباع الاخر
ومثل تردد الفرد بين قيامه برحلة فى يوم إجازته وقيامه بزيارة صديق .
2- صراع الاحجام _ الاحجام/ يشير الى موقف يكون الفرد إزاء دافعين كلاهما فيه ترهيب له وتنفير بدرجة واحدة اى كلاهما مر كما يقولون لكنه لا يستطيع تجنبهما معا مثل تردد الطفل ما بين تنفيذ مهمة يكلفه بها ابوه لكنها ثقيلة على قلبه وغوفه من ان يصيب الاب عليه جام غضبه ويحرمه من اللعب لو لم يقم بها .
3- صراع الاقدام _ الاحجام / يشير الى مواقف صراعية اكثر خطورة من الشكلين السابقين يتولد عندما يكون الفرد امام او هدف او عمل واحد له خصائصه الترغيبية والترهيبية التنفيرية فى ان واحد مثل تردد شاب بين ان يقدم على الزواج من فتاة جميلة وجذابة المنظر او يحجم عن ذلك لكونها مغرورة متعالية .
**- تعريف الميكانزات الدفاعية / هى آليات او حيل تقوم بها الانا لا شعوريا حتى تجنب نفسها مواجهة المواقف الصراعية بهدف التحرر نت التوتر والقلق التى تسببه هذه المواقف .
**- من أهم هذه الآليات الدفاعية /
1- الكبت / يعتبر الكبت بمثابة الالية الدفاعية الرئيسية التى تلجا اليها الانا لا شعوريا لمواجهة انواع الصراع الذى قد تؤدى مكاشفتها بها الى ايذائها وتستبعد عن طريق هذه العملية تلك الرغبات والحفزات والافكار التى تتعارض مع مفهوم الفرد نفسه وذلك بدفها اللاشعور وعملية الكبت هى الوسيلة الدفاعية ضد هذه المحتويات التى تعجز الانا شعوريا عن تحملها وان فرويد ينظر الى الكبت على انه من اهم الاليات الدفاعية للانا واساس كل الحيل الاخرى التى تعد مجرد اضافات فالمحتويات المكبوتة لاتستسلم بسهولة ومن الحالات الدالة على الكبت استبعاد الطفل لمشاعره العدوانية تجاه ابيه ويختلف الكبت عن القمع فالكبت عملية لاشعورية تصدر عن الفرد دون قصد اما القمع فهو عملية واعية ارادية يقوم الانسان عن طريقها بنهى النفس عن الهوى وضبطها زمنع مشاعره وانفعالاته غير المستساغة وكما ان الكبنت يختلف عن النسيان وان الكبت ينشا لحماية الانا وخفض مستوى توترها ويستخدمه فى مختلف اعمارهم واحوالهم النفسية .
2- التوحد /هو العملية اللاشعورية التى يدمج عن طريقها الفرد شخصيته فى شخصية فرد اخر يتوحد به ويتمل صفاته وأخلاقياته ويمتص قيمه واتجاهاته وستدمجها فى ذاته ويجعلها من مكونات شخصيته وتختلف عملية التوحد عما يطلق عليه التقليد فالتقليد عملية شعورية ارادية يمارسها الفرد بشكل واع ومؤقت لمحاكاة نموذج اخر فى اداء مهارة ما ويعتبر التوحد من اهم الحيل التى تؤدى الى نمو الانا والتوحد لايتم فقط مع الاباء انه يتم مع شخصيات خارج الاسرة ويقوم على دوافع مختلفة منها الشعور بعجز او النقص فيمثل الطفل الى تقمص شخصيات الاباء ليستشعر بالقوة والامن واو شخصيات تاريخية او الاقارب وتعتبر التوحد اكثر الدفاعيات فعالة لدى الافرادوالجماعات الذين يعشون فى ظروف القهر وللتوحد دور بالغ الاهمية فى عملية التعلم فالطفل يكتسب مقومات الدور الجنسى المناسب وينال الرضا من المحيطين به تبعا لنجاحه فى التوحد.
3- التكوين العكسي/ يعمل على الدفاع من دفاعات الانا على تقوية وتدعيم عملية الكبت التى ضعفت وبدات تهدد لالانهيار وتتكون صفات وتنشا مشاعر هى العالله Laughingا عما ما يحدث لو ان تلك المحتويات اللاشعورية عبرت عن نفسها وان التكوين العكسي هو اخفاء الدافع اللاشعورى عن طريق التصرف بطريقة معاكسة ووفقا لهذا الميكانزم فان المبالغة فى الحديث عن الشجاعة والاقدام يكون تكوينا عكسيا لمشاعر الجبن والخوف والتردد والاسراف فى معالجة شخص ومديحة والثناء عليه يختفى وراء كراهية شديدة لهذا الشخص ويظهر التكوين العكسى من خلال التشخيص العيادى فى اضطرابات الوسواس القهرى حيث يمنع السلوك النمطى التعبير عن الدوافع المتعارضة والتكوين العكسى هو عملية لاشعورية تعبر عن مادة مكبوتة لايفطن الفرد الى وجودها اما التصنيع او النفاق فهما افعال ارادية مقصودة يدرك الفرد فيها مشاعره الحقيقية .


4- التعويض / يعتبر التعويض وسيلة دفاعية اخرى تتخدها الانا لمواجهة ضغط المواد المكبوتة وما تكون هذه المواد فى تلك الحالة عبارة عن احساسات دفينة بالعجز والدولية لدى الفرد وتنشا هذه الاحساسات اما عن اسباب حقيقية نتيجة لعاهات او اعاقات جسمية تحد من استعدادات الفرد وتقلل من كفاءته عمن هم فى مثل سنة وقد ترجع الى اسباب وهمية غير واقعية نتيجة اسراف المحيطين بالفرد إبان طفولته واحدى النتائج التى توصل اليها الفريد ادلر هى تلك التى تفيد ان الشعور بالنقص هو الدافع الاساسى للتفوق ولنا وصل اليه الجنس البشرى من نمو وتقدم فكل منا يجد فى نفسه مظاهر نقص يعمل على استكمالها وتعويضها ناجحا .
5- التبرير / يقصد به العملية التى نستطيع عن طريقها ان نجد اسبابا منطقية لسلوكنا ذلك السلوك الذى غالبا ما يكون نتيجة لعوامل ودوافع لا شعورية بحيث يبدو سلوكنا منطقيا ومقبولا لا يحط من قدر الانا فالاب القاسى يبرر هجومه المقيت على طفله بقوله عقاب الطفل مرغوب لمصلحته فهو بحاجة لتعلم الانضباط ان السب هو رفض الاب الشديد ونحن لانميل الى الاعتراف بالاسباب الحقيقية لفشلنا المعيبة وانما نعطة تبريرات تجعل هذا الفشل وتلك التصرفات خارجة عن ارداتنا لنعفى انفسنا من اللوم والمسئولة ونحميها من الشعور بالقصور والعجز التبرير اذن يستهدف راحة الانا عن طريق خداعها وتعميتها والتموية عليها . وان التبرير يختلف عن الكذب فالكذب عملية شعورية يدرك الفرد فى اثنائها ان ما يقدمه من اسباب لسلوكه غير حقيقي اما التبرير عملية لاشعورية لاريك الفرد او لايعى فى اثنائها انه يقوم بتشويه الواقع اذ انها خداع للنفس وللآخرين
6- الإبدال او الإحلال او النقل او الإزاحة اوالتحويل / هى من الاساليب اللاشعورية التى تلجا اليها الانا استكمالا لعملية كبت تلك الحفزات والدوافع الغريزية والمشاعر غير المقبولة التى تنذر بالظهور الى مستوى الشعور مما يؤدى الى خفض مستوى القلق الذى يهده الفرد وفى عملية الابدال تستبدل الانا موضوع الانفعال او ما يثير الانفعال بموضوع اخر او مثير اخر ففى الابدال او الاحلال تحول المشاعر والاتجاهات الى شخص اخر شخص بديل غير شخص الذى ارتبطت به هذه المشاعر والاتجاهات فمشاعر العداء التى ربما يكنها طفل نحو ابيه وتشعره بالذنب فينكرها ويستبعدها اى يكبتها ويستبدل موضوعها الاصلى وهو الاب بموضوع اخر بديل شبيه به كالمدرس مثلا فيتوجه نحوه بالكراهية ويكون الابدال مسيطرا بدرجة كبيرة على سلوك بعض المرضى النفسيين كما فى حالات المخاوف المرضية حيث يستبدل انفعال الخوف الناتج .
7- الاسقاط / للاسقاط معان متعددة من بينهما /
أ- انه عملية لاشعورية يقوم الفرد بمقتضاها بالصاق نزعاته المستقبحة ورغباته الكريهة وعيوبه وسمات شخصيته غير المرغوب بالافراد الاخرين كوسيلة للتخلص منها فالاسقاط كبقية الحيل الدفاعية الاخرى عملية خداعية للنفس تقزم الانا عن طريقتها بنسبة كل ماهو بداخلها من عيوب او رغبات وتشعرها بالضعف الاخرين
ب- هو اى اسقاط عملية لاشعورية نفسر بمقتضاها سلوك الاخرين وتصرفاتهم وفقا لما هو فى نفوسنا فالموظف الذى من طبيعته الكيد والدس لزملائه قد يفسر حديثا عاديا متبادلا بين اثنين من زملائه على انه مؤامرة عليه .
ج- هو عملية لاشعورية يلوم الفرد بمقتضاها ايضا غيره من الناس او الاشياء على فشله وقصوره فكثيرا ما يعلق الفرد اخطاء وفشله على شماعة الاخرين او الظروف بدلا من ان يلوم نفسه على هذا الفشل .
8- النكوص / هو اسلوب لاشعورى اخر تلجا اليه الانا عندما يتهددها القلق والتوتر الناجم عن الفشل فى مواجهة بعض المواقف والازمات والصراعات والاحباطات ويتمل النكوص فى ممارسة الفرد بعض الاساليب السلوكية التى تنتمى او تميز مرحلة سابقة ولم تعد مناسبة لمرحلة العمرية الحالية فاذا ما عجز الفرد عن التعامل مع بيئة بم فيها من احباطات سواء بببتلك التى تنشا من مصادر خارجية او داخلية وحفزات غريزية وحاجات انفعالية فالطفل فى عمر ست او ثمان سنوات قد ينكص الى سلوكيات طفل حديث الولادة او يعاود التبول اللاارادى بعد ان تعلم ضبظ عملية الاخراج عندما يشعر بالخوف الشديد او يعتريه القلق ومن اشكال النكوص ما نلاحظ على بعض المسنين فى شيخوختهم من الاسراف بمظهرهم الخارجى وتقليد الشباب ويرى علما النفس ان النكوص من اهم اسس الاصطرابات النفسية والعقلية وانه يحدث نتيجة التثبيت .
9- الإعلاء التسامي / هو العملية اللاشعورية التى يتم استبدال الموضوعات المحظورة او التى يضع المجتمع قيودا على اشباعها والرغبات والمواد المستهجنة غير المقبولة اجتماعيا .اذن الاعلاء هو ارتفاع بالدوافع التى لايقبلها المجتمع وتصعيدها الى مستوى اعلى واسمى والتعبير عنها بوسائل مقبولة اجتماعيا . وقد اكد فرويد على ان تطور الحضارة قد قام اساس على تحويل الطالقة الغريزية الى مسارات مقبولة اجتماعيا واشكال خلاقة من النشاط الانسانى كالفنون والاداب وغيرها بفعل عملية الاعلاء وعن طريق الاعلاء لاتعبر المواد المكبوتة عن نفسها بطريقة فجة بدائية يشعر معها الفرد بالذنب والقلق والتوتر وانما بطريقة مهذبة يشعر معها بالاشباع والرضا وتحقيق اهداف اخلاقية اجتماعية سامية سواء بالنسبة للفرد او الجماعة .

تحياتي
جـ،ـاك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتحاوية عنيدة
اقصاوي متواصل بالعطاء
اقصاوي متواصل بالعطاء


انثى
عدد الرسائل: 44
العمر: 25
التخصص: ارشاد نفسى
السكن- المدينة: خانيونس
بلدي:

احترام قوانين الملتقى:
المرح يجمعنا:

تاريخ التسجيل: 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تلخيص:صحة نفسية\ د\ عبد الرؤوف الطلاع   الأحد مارس 29, 2009 5:07 am

يسلموووووووووووو كتير ويعطيك الف عافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رانيا
اقصاوي طاير معانا
اقصاوي طاير معانا


انثى
عدد الرسائل: 722
العمر: 25
التخصص: لغة انجليزية
بلدي:

احترام قوانين الملتقى:
المرح يجمعنا:

تاريخ التسجيل: 07/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: تلخيص:صحة نفسية\ د\ عبد الرؤوف الطلاع   الأحد مارس 29, 2009 5:13 am

يعطيك الف عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااافية والله

تعيش وتجيب النا تلخيصات يارب
تحيااااااااااتي الك ويسلموووووووووو اياديك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لحظة صمت
اقصاوي مع مرتبة الشرف
اقصاوي مع مرتبة الشرف


انثى
عدد الرسائل: 9191
العمر: 25
التخصص: تعليم مرحلة اساسية
بلدي:

احترام قوانين الملتقى:
المرح يجمعنا:

تاريخ التسجيل: 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تلخيص:صحة نفسية\ د\ عبد الرؤوف الطلاع   الأربعاء أبريل 29, 2009 5:07 pm

يسلمو ايديك

مشكور على المجهود الرائع

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تلخيص:صحة نفسية\ د\ عبد الرؤوف الطلاع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

 مواضيع مماثلة

-
» تلخيص لرواية (قصة مدينتين) بالانجليزي
» تلخيص قواعد النحو للصف الثاني الاعدادي
» تلخيص جميل لمؤلف ظاهرة الشعر الحديث لاحمد المعداوي
» مشروع العاصمة الجديدة للجزائر 2015 بالفيديو
» الجزائر العاصمة سنة 2015 إذا أمكن , هههههههههههه

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جامعة الاقصى ::  :: -